بطولة فرنسا: قمة ساخنة بين سان جرمان و سانت إتيان

تشهد المرحلة الرابعة من الدوري الفرنسي لكرة القدم مواجهة من العيار الثقيل عندما يستقبل باريس سان جرمان حامل اللقب في آخر موسمين سانت اتيان رابع الموسم الماضي وثالث الترتيب راهنا الأحد المقبل.
وحقق سان جرمان المدجج بالنجوم بداية متوسطة إذ اكتفى بالتعادل للمرة الثانية في ثلاث مباريات بسقوطه في فخ مضيفه إيفيان صفر-صفر الجمعة الماضي.
وكان فريق المدرب لوران بلان استهل حملة الدفاع عن لقبه بالتعادل مع رينس خارج قواعده أيضا 2-2، قبل أن يفوز على باستيا في معقله "بارك دي برانس" 2-صفر، إلا أنه عاد واكتفى بالتعادل مجددا خارج ملعبه في مباراة أكملها بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 63 بسبب طرد يوهان كاباي لحصوله على إنذار ثان ما سيبعده عن لقاء الأحد.
وتأثر فريق العاصمة بشكل مؤكد بالغيابات التي طالته في ظل إصابة قلب دفاعه وقائده البرازيلي تياغو سيلفا وهدافه السويدي زلاتان ابراهيموفيتش، الأول بسبب اصابة عضلية والثاني بسبب تمزق عضلي أصيب به في المرحلة الثانية.
كما غاب الظهير الهولندي غريغوري فان در فيل لاصابته بكسر في احدى فقرات ظهره، فيما جلس الايطالي-البرازيلي الأصل تياغو موتا على مقاعد الاحتياط بسبب كسر في أنفه تسببت به نطحة مهاجم باستيا البرازيلي برانداو في نفق غرف الملابس.
وشارك زلاتان وفان در فيل في تمارين الأربعاء وستكون الساعات الـ48 المقبلة حاسمة لتحديد مصير مشاركتهما أمام  الفريق الأخضر.
من جهته، حقق سانت اتيان بداية قوية بعد فوزين على غانغان 2-صفر ورينس 3-1 قبل أن يتعادل سلبا مع رين..
وتتركز الأنظار على مباراة بوردو المتصدر مع باستيا حيث يحاول الأول تحقيق رابع فوز على التوالي والبقاء في المركز الأول.
وضرب لاعبو المدرب ويلي سانيول بقوة بثلاثة إنتصارات على أرض مونبليي 1-صفر ونيس 3-1 والأهم من ذلك سحقهم موناكو وصيف الموسم الماضي 4-1.
لكن سانيول يعاني من لائحة اصابات طويلة مع لاعب الوسط الغابوني اندري بوكو والالماني دييغو كونتنتو الذي سافر الى ألمانيا للخضوع لجراحة حميدة على مستوى الجلد كانت مرتقبة قبل إنتقاله من بايرن ميونيخ الألماني، بالإضافة الى التشيكي ياروسلاف بلازيل والمالي عبدو تراوري.
وسيكون ليل الثالث والوحيد الذي لم تستقبل شباكه أي هدف على موعد مع مباراة صاخبة السبت عندما يحل ضيفا على موناكو القابع في المركز السابع عشر.
وحصد الفريق الشمالي سبع نقاط، فيما عوض موناكو بدايته الكارثية بخسارتين بعد فوزه على أرض نانت 1-صفر بهدف الكولومبي راداميل فالكاو المطارد من أبرز الأندية الأوروبية.
وعلى غرار موناكو، ينوي أولمبيك مارسيليا متابعة صحوته عندما يستقبل نيس غدا الجمعة، اذ منحه المهاجم الدولي اندري بيير جينياك فوزه الأول على غانغان 1-صفر بعد تعادل وخسارة. وعاد جينياك الى التمارين بعد تعرضه لإصابة بكاحله في المباراة.
ويستقبل كاين الذي حقق بداية جيدة حصد فيها فوزين رين السابع.
وفي باقي المباريات، يلعب السبت لانس مع رينس، نانت مع مونبليي، تولوز مع ايفيان، لوريان مع غانغان، والأحد متز مع أولمبيك ليون.

وكالات

 

مواضيع ذات صلة