عشب مركب مولاي عبد الله يهدد سلامة اللاعبين

 

إشتكى كل المدربين واللاعبين الذين خاضوا مؤخرا مبارياتهم فوق أرضية المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله من الحالة المتردية للعشب والتي تهدد سلامهتم بسبب الصيانة السيئة وكذا الفترة الطويلة التي قضاها العشب من دون تغيير (12 سنة).

ومن المتوقع أن يغلق المجمع الاميري أبوابه في وجه فريقي الجيش والفتح بانتهاء مرحلة الذهاب ليخضع لصيانة طويلة سيما وأنه من الملاعب المرشحة لاحتضان أمم إفريقيا 2015.

مواضيع ذات صلة