الجمعية المغربية للصحافة الرياضية تشجب الإعتداء على مصور صحافي

أصدرت الجمعية المغربية للصحافة الرياضية بلاغا قالت فيه، أنها "تلقت بكثير من الإستغراب والأسف، نبأ الإعتداء الشنيع الذي تعرض له الزميل وحيد لخيار، المصور الصحافي بصحيفة "هسبورت" من قبل بدر بانون عميد نادي الرجاء البيضاوي، عقب المباراة التي جمعت مساء الجمعة سابع دجنبر الحالي، نادي اتحاد الفتح الرياضي ونادي الرجاء الرياضي بمركب الأمير مولاي عبد الله بالرباط في إطار الدورة 11 للبطولة الإحترافية الوطنية الأولى.

وكان الزميل  وحيد لخيار، في طريقه لاستفسار اللاعب المذكور عن سبب امتناعه عن الإدلاء بتصريح للصحيفة، عندما تفاجأ ببدر بانون يعتدي عليه بشكل شنيع، ما تسبب له في جرح غائر على مستوى الأنف، بعد أن أشبعه بوابل من السب والشتم أمام مرأى ومسمع من عدد من الزملاء الإعلاميين ورجال الأمن".

وواصلت الجمعية بلاغها بالقول: "إزاء هذا السلوك الهمجي الذي يصدر عن لاعب يحمل صفة الدولية وينتمي لناد مرجعي بقيمة الرجاء الرياضي الذي كان على الدوام حريصا على علاقات ودية مع الإعلام الوطني، قائمة على الإحترام المتبادل، فإن الجمعية المغربية للصحافة الرياضية وهي تساند الزميل وحيد لخيار، وتدعمه في أي مسلك قانوني يختاره للرد على الإعتداء الشنيع الذي تعرض له، فإنها تشجب عاليا هذا السلوك الأرعن، وتدعو كل الجهات المسؤولة عن تخليق المشهد الرياضي الوطني إلى اتخاذ ما يلزم من قرارات تأديبية لردع مثل هذه التصرفات المشينة".

وانتهت الجمعية المغربية للصحافة الرياضية إلى التأكيد، بأنها لن تتواني في الدفاع عن كرامة الصحفيين وحرمة الصحافة الرياضية الوطنية والتصدي لكل ما من شأنه أن يفسد علاقة الصحافة بعموم المؤسسات الرياضية ويرهب الإعلاميين الرياضيين ويعيق أداءهم لواجبهم المهني في ظروف سليمة".

مواضيع ذات صلة