منير يوقف النزيف

غير نادي مالقا الإسباني موقفه التنازلي في النتائج الأخيرة بفوز معنوي وكبير من مايوركا بهدفين لواحد برسم الدورة 17 من الليغا الثانية ، وكان مالقا قد أضاع المبارتين ألأخيرتين باكسترامادورا  ثم غرناطة دون أن يستفيد ولو بنقطة واحدة ، إلا أن عودة الفريق بفوز كبير من مايوركا بقيادة الحارس الدولي منير المحمدي الذي يعود له الفضل في تحصين العرين سيما بعد أن وقع فريقه هدف الفوز عند الدقيقة 85 . الفوز أعاد نسبيا إلى المقدمة بفارق نقطتين عن المتصدر غرناطة ، فيما غاب بدر بولهرود عن المباراة لإختيارات المدرب مع غياب هشام بوسفيان للإصابة .

 

مواضيع ذات صلة