عصبة أبطال أوروبا: هدف ديمبيلي الرائع يحوله من مكروه إلى بطل

عرف الفرنسي عثمان ديمبيلي مرة جديدة كيف ينال عفو جمهور برشلونة الإسباني برغم سلوكه غير المنضبط، وذلك بعد تسجيله هدفا رائعا في مرمى طوطنهام الإنكليزي (1-1) الثلاثاء في عصبة أبطال أوروبا في كرة القدم.

"طوبى للمتمرد!"، "ديمبيأولي"... تصدر الجناح الشاب عناوين الصحافة الرياضية الكاطالونية التي امتدحته برغم هفواته المتزايدة أخيرا خارج حدود الملعب.

آخرها تعثر في استيقاظه من النوم. تأخر بطل العالم الموهوب ساعتين عن التمارين الأحد الماضي، بعد تقارير عن سهره المفرط، سوء تغذيته وانشغاله بالألعاب الالكترونية مع أصدقائه حتى وقت متأخر.

خاض برشلونة مواجهة الثلاثاء بعد ضمانه تصدر مجموعته والتأهل إلى دور الثمن من المسابقة القارية الأولى. لكن هدف "ديمبوز" سمح للكاتالوني إنهاء 29 مباراة دون خسارة في ملعبه "كامب نو" ضمن عصبة الأبطال، ليعادل رقم بايرن ميونيخ الألماني بين مارس 1998 وأبريل 2002.

مدربه أرنستو فالفيردي قال بعد المباراة "لقد سجل هدفا رائعا ونحن سعداء لأجله"، مضيفا أن الهدف "يسجله اللاعبون الكبار من طينته".

انتزع ديمبيلي الكرة وتقدم بها لمسافة 50 مترا، خدع مدافعا لندنيا ثم تلاعب بآخر قبل أن يخدع مواطنه هوغو لوريس بقدمه اليسرى.

كل ذلك في غضون ثمانية ثوان...

عنونت صحيفة "ماركا" الإسبانية الأربعاء "وصل ديمبيلي في الوقت المحدد"، ملمحة إلى تأخره الأحد بالوصول إلى التمارين، حيث اضطر لخوضها بمفرده وبسببها قد يتعرض لإجراء تأديبي.

حادثة أشعلت نار قضية ديمبيلي. ابن الحادية والعشرين لم يستدع إلى مباراة ريال بيتيس في الدوري في 11 نونبر الماضي بعد غيابه أيضا عن التمارين. غيابات طبعت مشاركته في الموسم الماضي أيضا، بحسب ما كشف زميله المدافع جيرار بيكي.

عدم انضباط الفرنسي كان مركز الاهتمام قبل مباراة توتنهام، لكن فالفيردي قلل من أهمية هذه التقارير قائلا "المواضيع الداخلية نحلها في الداخل".

عالج برشلونة هفوة ديمبيلي الأخيرة بغرامة بقيمة 100 ألف اورو بحسب الصحف الإسبانية، فضلا عن إبعاده عن مباراة بيتيس. هذه المرة، قرر فالفيردي عدم معاقبته رياضيا عبر الدفع به أساسيا في مواجهة توتنهام.

استراتيجية ناجحة بحسب مدير صحيفة "سبورت" الكاتالونية الذي كتب الأربعاء "إذا كانت كل هذه الغرامات تؤدي إلى تحقيق النتائج، فهذا يعني أن برشلونة أمام جوهرة نادرة في عالم كرة القدم".

وصل ديمبيلي في صيف 2017 من بوروسيا دورتموند الألماني في صفقة تقدر بأن قيمتها قد تبلغ 147 مليون اورو، ولا يزال تحت الأضواء وتوقعات جماهير ناديه الطامحة بأن يحل بدلا من البرزيلي نيمار المنتقل إلى باريس سان جرمان الفرنسي بصفقة قياسية (222 مليون اورو).

مع تسعة أهداف في عشرين مباراة رسمية، يحتل ديمبيلي المركز الثالث في لائحة هدافي برشلونة وراء النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروغوياني لويس سواريز. أهدافه حاسمة أحيانا، مثل دخوله بديلا ضد أتلتيكو مدريد في الدقيقة 80 ومعادلته 1-1، ما سمح لبرشلونة بالبقاء في صدارة الليغا.

قال بعد المباراة لاعب الفريق الشاب كارليس ألينيا "اعتذر في غرفة الملابس. قبلنا اعتذاره. يعرف انه أساء التصرف. هو شاب جيد ونحن معه حتى النهاية".

قدم ديمبيلي الثلاثاء أفضل ما لديه، لكن هل حل مشكلته؟ قال فالفيردي "لا أعلم. هناك تمارين غدا".

مواضيع ذات صلة