مدرب أستراليا: لسنا مغرورين ولا مجال لهزيمة أخرى

دافع غراهام أرنولد مدرب المنتخب الأسترالي عن لاعبيه، مؤكدًا ثقته التامة في إمكاناتهم وقدرتهم على الرد سريعًا والاستعداد بقوة للمباراة التالية، رغم الهزيمة أمام الأردن، اليوم الأحد، في مباراتهما الأولى بكأس آسيا.
وحسم المنتخب الأردني المباراة لصالحه اليوم على ملعب "هزاع بن زايد" في العين بهدف نظيف سجله أنس بني ياسين في الدقيقة 26، ليتصدر المنتخب الأردني المجموعة الثانية برصيد 3 نقاط انتظارا لنتيجة المباراة الأخرى بالمجموعة اليوم بين منتخبي فلسطين وسوريا.
وقال أرنولد، في المؤتمر الصحفي عقب المباراة: "بدأنا المباراة ببطء وسيطرنا على مجريات اللعب تماما في الشوط الثاني، وكان بإمكاننا الفوز في نهاية اللقاء ولكننا لم نوفق".
وأضاف: "لسنا مغرورين. إذا آمنت بشيء واعتقدت فيه بشدة، فإنه بإمكانك الفوز، والمنتخب الأسترالي ليس مغرورا على الإطلاق".
وتابع: "فوز المنتخب الأردني اليوم عمل يصعب مهمتنا في المجموعة وهو منتخب قوي ولديه روح عالية".
وواصل: "عندما تخسر المباراة تتعلم منها الدروس ولكنها ليست نهاية المنافسة. علينا أن نراجع ما حدث اليوم والعودة بقوة لأجواء المسابقة لأن هزيمة أخرى في المجموعة تعني عودتنا إلى أستراليا صفر اليدين".
وأكمل: "علينا أن نتعلم دائما من أخطائنا. لكنني أثق بأننا سنكون على أتم الاستعداد لمباراة الفريق القادمة أمام فلسطين، وأثق بقدرات اللاعبين وهي القدرات التي أظهروها في بداية المباراة، وكان علينا أن نلعب بسرعة أكبر ونكون أكثر حدة في الهجوم".
وأردف: "كانت خطتنا هي حسم المباراة مبكرا ولكن أداءنا كان غريبا في الشوط الأول وأصبح أفضل في الشوط الثاني. سندرس أخطاءنا ونستعد جيدا لمباراة فلسطين".
وأتم: "كانت لدينا العديد من الفرص ولكن الحارس تصدى للكثير منها وكانت الفرص متكافئة في الفوز. والمنتخب الأردني قدم أداء جيدا ويجب أن أهنئه".

 

مواضيع ذات صلة