كأس آسيا 2019: إيران تقسو على اليمن بخماسية

كشفت إيران عن نواياها الصريحة بالمنافسة على لقب كأس آسيا 2019 في كرة القدم، عندما حققت أكبر نتيجة حتى الآن واكتسحت الوافد الجديد اليمن 5-صفر، الإثنين ضمن الجولة الأولى من المجموعة الرابعة على ملعب محمد بن زايد في نادي الجزيرة بأبوظبي.

وبرغم غياب نجم هجومها علي رضا جهانبخش بسبب الإصابة، حسمت إيران بقيادة مدربها البرتغالي كارلوس كيروش المباراة منذ شوطها الأول بتسجيلها ثلاثية صريحة.

وتصدرت إيران، المشاركة في البطولة للمرة الرابعة عشرة تواليا، المجموعة بانتظار مواجهة العراق بطل 2007 مع فيتنام الثلاثاء في أبوظبي.

بدوره، دفع اليمن ثمن توقف الدوري منذ أربع سنوات بسبب النزاع المستمر منذ 2014 بين القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي والمدعومة من تحالف تقوده السعودية، والمتمردين الحوثيين القريبين من إيران.

وتسعى إيران الى خطف لقب رابع في تاريخها بعد ثلاثية 1968 و1972 و1976 عندما لم يتخط عدد المشاركين 6 منتخبات، فيما دخل اليمن الى البطولة مستفيدا من رفع عدد المشاركين الى 24 ليخوض أول منافسة قارية في تاريخه بعد وحدة شطري البلاد مطلع التسعينات.

وسجل للفائز مهدي طارمي (12 و25) وحارس اليمن سعود السوادي (23 خطأ في مرمى فريقه) وسردار أزمون (53) وسامان قدوس (78).

وقال مدرب اليمن السلوفاكي يان كوسيان "واجهنا فريقا خبيرا وقويا من الناحية البدنية. خسرنا المباراة فيغضون 10 دقائق في الشوط الاول".

وبعد محاولتين واعدتين لأحمد السروري وعبد الواسع المطيري رد عليهما مهدي طارمي بتسديدة قوية أبعدها الحارس سعود السوادي، بدأ مسلسل التهديف الإيراني فسجل "تيم ميلي" ثلاثية في غضون 13 دقيقة.

افتتحها طارمي لاعب الغرافة القطري من مسافة قريبة، متابعا تسديدة قوية لسردار أزمون مهاجم روبين قازان الروسي (12).

وانتظر اليمنيون حتى الدقيقة 18 للحصول على أول ركنية لكنها لم تثمر.

ومن ضربة حرة للمخضرم أشكان ديجاغاه، أخطأ الحارس سعود السوادي بصد الكرة فارتدت منه الى قائمه الأيسر ثم الشباك (23). وقتل طارمي آمال اليمن برأسية من داخل المنطقة بعد عرضية متقنة لرامين رضائيان (25).

ونجح الإيرانيون الذين قدموا أداء قويا في مبارياتهم الثلاث في الدور الأول لمونديال روسيا 2018 وكانوا قريبين جداً من التأهل إلى دور الـ16 للمرة الأولى في مجموعة صعبة ضمت إسبانيا والبرتغال والمغرب، في ما تبقى من دقائق الشوط الأول في امتصاص المحاولات النادرة للخصم.

وتكرر السيناريو عينه في الشوط الثاني، فمن ركنية اخطأ الدفاع بتشتيتها وصلت الى أزمون الذي تابعها في المرمى (53).

ومن كرة على الطائر سجل البديل سامان قدوس لاعب وسط أميان الفرنسي الهدف الخامس من حافة المنطقة بعد ضربة حرة (78).

وتفنن لاعبو إيران بعدها باهدار الفرص لتنتهي المباراة بفوز كاسح لهم.

وتبحث تشكيلة المدرب كارلوس كيروش عن فك نحس الخروج من ربع النهائي في النسخ الثلاث الأخيرة من البطولة القارية، معتمدة على خبرة البرتغالي في قيادة ثلاثة منتخبات إلى كأس العالم وهي جنوب إفريقيا والبرتغال إلى جانب إيران عامي 2014 و2018.

مواضيع ذات صلة