نور الدين أمرابط حزين لهذا السبب

خرج نور الدين أمرابط عن صمته بعدما رفض الإدلاء بأي تصريح عقب انتهاء مباراة فريقه النصر بالتعادل أمام الفيصلي 2 – 2 في الدورة 16 من منافسات البطولة السعودية.

وقال أمرابط إنه حزين جدا على الفوز الذي ضاع على فريقه في الأنفاس الأخيرة من المباراة أمام الفيصلي بعدما كان متقدما بهدفين لهدف واحد.. وأكد أن فريقه لا يملك أي مبررات لهدا التعادل، مضيفا أن قرارات التحكيم أو غيابات بعض لاعبي النصر أو غيرها من الأعذار لا يمكنها أن تكون مبررا لفشل الفريق في الخروج من هذه المباراة منتصرا.

وأكد أمرابط أن حزين لكون فريقه أضاع الفوز في 4 مباريات اكتفي خلالها بالتعادل، في حين أن المباريات ستزداد ضراوة وصعوبة خلال مرحلة الإياب.

ومازال النصر يحتل المركز الثاني بعد الدورة 16 برصيد 34 نقطة خلف الهلال المتصدر برصيد 37 نقطة.

مواضيع ذات صلة