عصبة الأبطال: فوز صعب للأهلي وخسارة قاسية للإسماعيلي والساورة

استهل الأهلي المصري مشواره بفوز صعب على ضيفه فيتا كلوب الكونغولي الديموقراطي 2-صفر، ومني كل من الإسماعيلي المصري وشبيبة الساورة الجزائري بخسارة قاسية أمام مضيفيهما مازيمبي الكونغولي الديموقراطي صفر-2 وسيمبا التنزاني صفر-3 تواليا السبت في ختام الجولة الأولى من دور المجموعات (ثمن النهائي) لمسابقة عصبة أبطال إفريقيا في كرة القدم.

في المباراة الأولى على ملعب الجيش ببرج العرب في الاسكندرية عانى الأهلي وصيف بطل النسختين الأخيرتين وحامل الرقم القياسي في عدد الألقاب في المسابقة (8) الأمرين للفوز على فيتا كلوب وصيف بطل كأس الكونفدرالية الإفريقية بهدفين سجلهما ناصر ماهر (65) والتونسي علي معلول (80 من ضربة جزاء).

وأكمل الضيوف المباراة بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 36 لطرد المدافع دارليس كالونجي لتلقيه الانذار الثاني.

وكسب الأهلي نقاطه الثلاث الأولى في المجموعة الرابعة بفارق الأهداف خلف سيمبا التنزاني الفائز على شبيبة الساورة.

وأكد الأوروغوياني مارتن لاسارتي المدير التقني للأهلي لأهلي أن فريقه قدم مباراة جيدة ونجح في تحقيق فوز ثمين مشيدا بأداء لاعبيه رغم تأخرهم في تسجيل الأهداف.

وقال لاسارتي في المؤتمر الصحافي عقب اللقاء "نجحنا في قتل المباراة بالهدف الثاني، أداء الفريق في تقدم والمنافسة على المستوى الإفريقي تحتاج لخبرات وهو ما يتوفر في معظم لاعبي الفريق الأحمر"، مضيفا "لم أقم بإجراء تغييرات كثيرة، وسأمنح الفرص لكل اللاعبين للوقوف على التشكيلة المثالية".

وخاض حسين الشحات مباراته الأولى بألوان الأهلي بعد انتقاله إلى صفوفه قادما من العين الإماراتي الأحد الماضي.

وجاء الشوط الأول متوسط فنيا، تسيده الاهلي بفعل الضغط العالي وتحركات الثلاثي رمضان صبحى ومعلول ووليد سليمان الذي كاد يفتتح التسجيل بعدما راوغ أحد المدافعين وسدد كرة أنقذها الحارس لوكونغ بونغامان (9).

ورد الضيوف بهجمة مرتدة منظمة وصلت الكرة الى المهاجم جان مارك ماكوسو عند حافة المنطقة فسددها لكن الحارس محمد الشناوي أبعدها بصعوبة إلى ركنية (30).

وسدد صبحي كرة قوية من داخل المنطقة أبعدها بونغامان من باب المرمى (31).

وواصل الاهلي ضغطه في الشوط الثاني وكاد سليمان يفعلها اثر تلقيه كرة من محمد هاني لكنه سددها ضعيفة بين يدي الحارس (50).

ونجح البديل ماهر في احراز هدف التقدم للاهلي من اول هجمة منظمة في الشوط الثاني عندما استغل كرة هاني داخل المنطقة وسددها على يسار الحارس (65).

وانتفض الضيوف وكادوا يدركون التعادل اثر ارتباك دفاع الأهلي فوصلت الكرة إلى ماكوسو الذي سددها قوية تصدى لها الشناوى (70).

وحصل الأهلي على ضربة جزاء في الدقيقة 80 انبرى لها معلول بنجاح.

وأهدر صبحي فرصة اضافة الهدف الثالث بعد مجهود فردي رائع تخلص من خلاله بأكثر من مدافع وانفرد بالحارس لكن تسديدته أبعدها أحد المدافعين (87).

وفي المباراة الثانية ضمن المجموعة ذاتها، استهل شبيبة الساورة مشاركته التاريخية في دور المجموعات بخسارة قاسية أمام مضيفه سيمبا.

وسجل الأوغندي إيمانويل أوكوي (45+3) والرواندي ميدي كاجيري (52 و68) الأهداف.

وبلغ شبيبة الساورة دور المجموعات للمرة الأولى في تاريخه بعد تخطيه بطل المغرب اتحاد طنجة.

ودفع الإسماعيلي ثمن إهدار ضربة جزاء في نهاية الشوط الأول من مباراته أمام مضيفه مازيمبي وعدم استثماره لعب الأخير شوطا كاملا بعشرة لاعبين فخسر صفر-2.

وحصل الإسماعيلي، بطل 1969، على ركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة بعد عرقلة المهاجم الناميبي بينسون سيلونغو من قبل حارس المرمى العاجي سيلفان غبوهويو الذي طرد مباشرة، فانبرى باهر المحمدي لركلة الجزاء وأهدرها.

وكان مازيمبي المتوج بلقب المسابقة 5 مرات افضل طيلة فترات المباراة وانتظر حتى الدقائق الأخيرة لترجمة سيطرته إلى هدفين في 3 دقائق عبر البديل شيكو أوشيندي بضربة رأسية مستغلا خطأ للمدافع محمد مجدي وخروج الحارس محمد فوزي عن عرينه (83)، وكيفن مونديكو بضربة رأسية أيضا (86).

وتصدر مازيمبي المجموعة بفارق الأهداف أمام شبيبة قسنطينة الجزائري الذي كان اقتنص فوزا غاليا من مضيفه النادي الإفريقي 1-صفر الجمعة في افتتاح الجولة الأولى.

وفي المجموعة الثانية، تعادل بلاتينيوم الزيمبابوي مع ضيفه أورلاندو بايريتس الجنوب إفريقي صفر-صفر.

وكان هورويا كوناكري الغيني تعادل مع الترجي التونسي حامل اللقب 1-1 في افتتاح الجولة الأولى.

مواضيع ذات صلة