إيسكو يشكو عدم منحه الفرص الكافية مع ريال مدريد

شكا صانع الألعاب الدولي الإسباني إيسكو الخميس من عدم منحه الفرص الكافية للعب مع ناديه ريال مدريد، ثالث الدوري الإسباني لكرة القدم، منذ تسلم المدرب الأرجنتيني سانتياغو سولاري مهمة الإشراف على النادي الملكي في خريف العام الماضي.

وردا على تصريحات لروبن دي لا ريد، اللاعب السابق لنادي العاصمة الإسبانية، اعتبر فيها أن لاعبا "ليس بالمستوى المطلوب" يخسر مركزه في مدريد، نشر إيسكو عبر "تويتر" رسالة بدت بمثابة تحدٍ غير مباشر لمدربه، وذلك غداة "كلاسيكو" ريال ومضيفه برشلونة (1-1) في ذهاب الدور نصف النهائي لمسابقة كأس إسبانيا في كرة القدم.

وقال إيسكو الذي بقي بديلا أمس "أتفق تماما مع دي لا ريد ولكن عندما لا تمنح الفرص ذاتها التي يحصل عليها زملاؤك، فالأمر يختلف".

وتابع "على الرغم من كل شيء، ما زلت أعمل وأصارع بانتظار فرصتي".

وكان إيسكو (26 عاما) من الخيارات المفضلة بالنسبة للمدرب السابق جولن لوبيتيغي الذي أقيل من منصبه في تشرين الأول/أكتوبر الماضي على خلفية النتائج السيئة لبطل أوروبا في المواسم الثلاثة الأخيرة.

الا أن سولاري لم يدفع بإيسكو كأساسي سوى مرتين في 24 مباراة منذ تسلمه مهامه، وأبقاه على مقاعد البدلاء طوال دقائق مباراة الأربعاء.

وكان المدرب الأرجنتيني قد أعرب الشهر الماضي عن رغبته في طي صفحة الجدل المثار حول الدولي الإسباني، معتبرا انه "لاعب عظيم"، ومؤكدا أن "جميع اللاعبين يحصلون على فرص اللعب ذاتها".

وأحرز سولاري، المدرب السابق للفريق الرديف للنادي الملكي، أول ألقابه مع الفريق الأول وذلك في كأس العالم للأندية 2018 بفوزه على العين الإماراتي في المباراة النهائية. وقام المدرب الذي سبق له الدفاع عن ألوان النادي كلاعب، بتجديد تشكيلة الفريق الأبيض والاعتماد بشكل أكبر على لاعبين شبان من أمثال البرازيلي فينيسيوس (18 عاما)، سيرجيو روغيون (22)، داني سيبايوس (22) وماركوس لورنتي (24).

ويحتل ريال المركز الثالث في الليغا برصيد 42 نقطة من 22 مباراة، ويأمل في إزاحة القطب الثاني للعاصمة أتلتيكو مدريد الثاني (44 نقطة)، عندما يحل ضيفا عليه السبت في قمة المرحلة الثالثة والعشرين.

كما يستعد النادي الملكي للحلول ضيفا على أياكس أمستردام الهولندي الأربعاء المقبل، في ذهاب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا.

مواضيع ذات صلة