محكمة أوروبية تلغي حكما ضد ريال مدريد وبرشلونة

لن يتعين على برشلونة وريال مدريد وناديين آخرين من إسبانيا تسديد ضرائب بعدما ألغت محكمة اليوم الثلاثاء حكما كانت المفوضية الأوروبية قد أصدرته في ثاني لطمة للجهات التنظيمية الساعية لمواجهة التهرب الضريبي.

وأسفرت جهود المفوضية الأوروبية في السنوات الأخيرة عن صدور أحكام تجبر شركات متعددة الجنسيات مثل أبل وستاربكس وفيات كرايسلر وأمازون وغيرها على تسديد ضرائب بمليارات من الاورو للعديد من دول الاتحاد الأوروبي.

وقال جهاز حماية المنافسة في الاتحاد الأوروبي في حكمه الصادر في 2016 أن برشلونة وريال مدريد وأتليتيك بيلباو وأوساسونا استمتعوا بمعدل ضرائب 25 في المائة لأكثر من 20 عاما مقارنة بنسبة 30 في المائة المعتادة بالنسبة للكيانات الرياضية.

وأضاف انه يتعين على كل ناد من هذه الأندية تسديد خمسة ملايين اورو (5.7 مليون دولار).

وكانت الأندية الأربعة تدفع ضرائب أقل لانه كان يتم معاملتها على انها مؤسسات لا تهدف إلى الربح بدلا من أندية محترفة لكرة القدم ذات مسؤولية محدودة.

وقالت المحكمة العامة في لوكسمبورغ إن المفوضية الأوروبية ارتكبت عدة أخطاء في تقييمها للقضية واستخدمت أرقاما غطت فقط أربع سنوات ضريبية بينما تمتد الفترة الضريبية من 1990 إلى 2015.

مواضيع ذات صلة