مودريتش يعتبر أن تعويض رونالدو "شبه مستحيل"

اعتبر الكرواتي لوكا مودريتش صانع ألعاب فريق ريال مدريد الإسباني أنه من "شبه المستحيل" تعويض غياب لاعب من طراز البرتغالي كريستيانو رونالدو المنتقل نهاية الموسم الماضي الى يوفنتوس الإيطالي، وذلك في تصريحات الإثنين عشية استضافة فريقه لأياكس أمستردام الهولندي في إياب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا في كرة القدم.

وانتقل رونالدو، أفضل لاعب في العالم خمس مرات، الى فريق "السيدة العجوز" صيف العام الماضي مقابل نحو 100 مليون يورو، ولم يقم ريال بتعويضه بتعاقد مع لاعب بارز. وينعكس غياب البرتغالي بشكل واضح على أداء الفريق الإسباني هذا الموسم لاسيما على الصعيد التهديفي.

وقال مودريتش الذي نال بدوره الكرة الذهبية لأفضل لاعب عالميا في 2018، في مؤتمر صحافي مع مدربه الأرجنتيني سانتياغو سولاري "كريستيانو رونالدو لاعب يفتقده أي فريق، تعويضه شبه مستحيل".

أضاف "عندما رحل الى يوفنتوس كان النادي يأمل في أن يقوم بعض اللاعبين الآخرين بتقاسم مهمة تسجيل الأهداف. الأمر ليس سهلا لأن كريستيانو كان يسجل (نحو) 50 هدفا في كل موسم ولا نستطيع أن نجد لاعبا يسجل هذا العدد من الأهداف".

وأوضح "يجب ان نمتلك لاعبين أو ثلاثة يستطيعون تسجيل 10 و15 و20 هدفا لكننا لا نملكهم وهذا مشكلتنا الأساسية هذا الموسم".

وتابع "منح النادي ثقته لغاريث بايل وماركو أسنسيو وكريم بنزيمة، بالإضافة الى قدوم ماريانو (دياز)، في حين يقدم فينيسيوس عروضا جيدة قياسا بصغر سنه"، متعهدا بأن يعود ريال "الى القمة، كما كان، دائما".

وكان لسان حال سولاري مماثلا بقوله "كريستيانو أسطورة حية في هذا النادي، كل ما قام به ما ظاهر في خزائن النادي. لكن كل من له علاقة بالنادي يقوم بقصارى جهده لتقديم عمل أفضل، للدفاع بطريقة أفضل وتسجيل الأهداف".

ويجد سولاري المعين في وقت سابق هذا الموسم خلفا لجولن لوبيتيغي الذي أقيل على خلفية سوء النتائج، نفسه تحت ضغط متزايد في الفترة الأخيرة لاسيما بعد خسارتين متتاليتين لريال على أرضه ضد غريمه المحلي برشلونة الأسبوع الماضي، الأولى بثلاثية نظيفة في إياب نصف نهائي كأس إسبانيا، والثانية صفر-1 السبت في الليغا.

ويدخل ريال إياب الدور ثمن النهائي للمسابقة القارية مع أفضلية نسبية بعد فوزه ذهابا على أرض أياكس 2-1، لكن الأداء الصلب للفريق الهولندي ذهابا والخسارتين المتتاليتين لريال محليا، يرسمون علامات استفهام حول قدرة فريق العاصمة الإسبانية على النهوض من هذه الكبوة المعنوية.

وأعرب سولاري عن تفاؤله عشية مباراة أياكس الذي بدا كالطرف الأفضل في مباراة الذهاب، بقوله "نريد الفوز وتخطي هذا الدور. يتمتع الفريق بشخصيات كبيرة في صفوفه وأنا فخور جدا (...) يتعين علينا ترجمة الفرص التي تسنح لنا في منطقة الجزاء. عامل الحظ يلعب دورا أيضا".

وأكد أن لاعبيه متماسكون "لكن ذلك لا يعني بأنهم سعداء بما حصل لكن ضميرهم مرتاح".

وتطرق مودريتش الى التقارير بشأن مستقبل سولاري المرتبط بعقد مع النادي حتى 2021. وقال "لا نكترث للشائعات، نحن نركز على أنفسنا. في عالم ريال مدريد ثمة حديث دائم عن أمور مماثلة. لا يمكننا أن نمنعه".

مواضيع ذات صلة