مدرب النصر في ورطة بسبب أمرابط

تعرض مدرب النصر البرتغالي روي فيتوريا لوابل من الانتقادات، بعد الخسارة التي مني بها فريقه في الجولة الأولى من منافسات دور المجموعات بمسابقة عصبة الأبطال الآسيوية أمام الوصل الإماراتي (0 – 1).

ويتهم النصراويون بما فيهم إدارة الفريق المدرب البرتغالي بغياب هوية وشخصية الفريق خلال المباراة أمام النصر، إضافة إلى غياب فاعلية العديد من اللاعبين وفي مقدمتهم بعض المحترفون الأجانب الذين اعتمد عليهم في المنافسات الأسيوية.

ويجد فيتوريا نفسه في ورطة خصوصا أن النصراويين يعيبون عليه عدم اعتماده على الدولي المغربي نور الدين أمرابط في عصبة الأبطال، حيث أسقطه من لائحة الفريق بعدما فضل عليه لاعبون أجانب آخرين.

وتجدر الإشارة إلى أن هداف الفريق عبد الرزاق حمد الله شارك في المباراة أمام الوصل الإماراتي ولم يوفق في التسجيل.

مواضيع ذات صلة