الشرطة تلقي القبض على شخص طعن مشجعا ليونايتد

ذكرت مصادر قضائية الجمعة أن الشرطة الفرنسية أوقفت رجلا يشتبه في أنه طعن مشجعا لمانشستر يونايتد في العاصمة باريس، وذلك بعد وقت قصير من انتهاء المباراة التي شهدت خروج باريس سان جرمان على يد ضيفه الإنكليزي بالخسارة أمامه 1-3 في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

وقال المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن الرجل المحتجز للاشتباه به في "محاولة قتل"، أوقف مساء الاربعاء.

ووفقا لقناة "سكاي سبورتس" التلفزيونية، كان المشجع البالغ من العمر 44 عاما ينتقل في سيارة أجرة مع أصدقائه الى وسط العاصمة الفرنسية بعد المباراة، عندما أثاروا حفيظة السائق باحتفالاتهم المفرطة بانتصار فريقهم الذي قلب الطاولة على سان جرمان بهدف في الوقت بدل الضائع، معوضا بذلك خسارة الذهاب على أرضه صفر-2.

وذكرت "سكاي سبورتس" أن "السائق توقف جانبا لإخراجهم من سيارة الأجرة الخاصة به، قبل أن يخرج السكين ويهدد الراكب الأنثى في المجموعة"، مضيفة "حاول الضحية أن يتدخل لحمايتها، لكن السائق أدار السكين صوبه وطعنه في الصدر بما وصف بأنه +شفرة كبيرة+".

وعبر يونايتد عن مساندته للمشجع الضحية، قائلا في بيان "صُدمنا عندما سمعنا عن الحادث الذي حصل مع أحد مشجعينا حيث تعرض للطعن أثناء وجوده في باريس لمباراة دوري الأبطال. الجميع في النادي يتمنى له الخير خلال عملية شفائه".

وأكد مصدر بالشرطة الفرنسية حادثة الطعن لفرانس برس بعد المباراة، لكنه قال أن الضحية لا يعاني من إصابات تهدد حياته.

ومن جهة أخرى، أفاد متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية "نحن على اتصال مع السلطات الفرنسية في أعقاب حادث متعلق برجل بريطاني في باريس يوم السادس من آذار/مارس، ونحن جاهزون لتقديم المساعدة إذا لزم الأمر".

مواضيع ذات صلة