منديل ضحية الوهم والتهور

يبدو أن حمزة منديل فقد كل مقومات الإنضباط والرغبة والطموح في التطور، وإعتقد متوهما أنه وصل إلى القمة بعدما تعاقد معه شالك الألماني الصيف الماضي في صفقة فاجأت الكل بقيمة 6 ملايين أورو.

الظهير الأيسر يغرد منذ شهور خارج سرب الرسمية وتحديدا منذ شهر دجنبر الماضي، والسبب ليس الإصابات ولا الإختيارات، وإنما كسله وعدم جديته، ومخالفته للقانون الداخلي للفريق الألماني في كل مرة.

منديل لن يلعب مجددا هذا الموسم في البوندسليغا بقرار من المدرب ستيفز الذي أنزله إلى الرديف، وذلك عقابا له على سوء سلوكه، وهي العقوبة الثالثة تواليا وفي ظرف وجيز للاعب المتهور الذي يجني على نفسه ويضيع فرصة العمر.

مواضيع ذات صلة