زياش الرهيب يصنع التاريخ

صدق أولا تصدق لا تصدق ، زياش ومزراوي وأجاكس صنعوا التاريخ وخلقوا من جديد ثورة كروية بمعقل جوفنتوس وبنفس السطوة على الأحداث التي تفاعل معها بريال مدريد وتأهلوا باقتدار الكبار إلى نصف نهائي عصبة أبطال أوروبا . وجاء هذا التفوق الهولندي من خلال الثورة الكروية والبدنية في الشوط الثاني الذي زعزع فيه أجاكس دفاع اليوفي في كثير من الفرص الكبيرة وتفنن من خلالها الدولي حكيم زياش أولا في الدقيقة 51 عندما كاد يهز المرمى بهدف ثاني قبل أن يحول الحارس الكرة إلى الزاوية ، وانقاد النزال بعداد كبير من الفرص كان أبرزها الهدية التي قدمها زياش لنيريس في الدقيقة 71 وأضاع من خلالها هدفا ثالثا ، في أجمل صور الأداء الرائع لحكيم زياس قاتل الكبار في معاقلهم . 
وبالعودة إلى تفاصيل الفوز المثير لأجاكس كان فريق اليوفي هو سيد السيطرة والتقدم في الأهداف خلال الشوط الأول عندما وقع رونالدو هدف السبق عند الدقيقة 28 ، إلا أن الرد كان سريعا لأجاكس دون أن يتنازل عن المباراة ، وبالفعل ن أعلنت الدقيقة 34 عن عودة أجاكس إلى النتيجة من سطوة الدولي زياش عندما سدد قذيفة باتجاه المرمى ، لكن رجل أحد المدافعين غيرت الكرة نحو فان دبيك ليوقع التعادل الذهبي . وعرفت المباراة في بدايتها إصابة الدولي نوصير مزراوي عند الدقيقة 11 عندما التوى كاحله بقساوة دون أن يكمل النزال في حلقة سيئة ويغادر المباراة في ليلة كان فيها حدث المفاجأة أسعد خبر تلقاه مزراوي . وبذلك تفاعلت أفراح أجاكس الذي قطع مراحل كبيرة منذ الصيف القادم سواء في الإقصائيات أو الدخول إلى المجموعات ووصولا ‘لى دور نصف النهائي . 

 

مواضيع ذات صلة