رونار يتلقى النبأ السار من أشرف حكيمي

يُراقب الناخب الوطني هيرفي رونار ، مجموعة من اللاعبين الذين يراهم قادرين لتمثيل المنتخب المغربي الأول، في كأس أمم إفريقيا 2019 بمصر، رغم توفره على العديد من اللاعبين القادرين على قيادة أسود الأطلس لتحقيق نتائج إيجابية في " الكان" المقبل. وشكّلت الإصابات التي يعاني منها العديد من اللاعبين، قلق ومخاوف رونار، قبل فترة قصيرة من بدء كأس إفريقيا،وحمل الظهير الأيمن، لنادي برروسيا دورتموند، أنباء سعيدة لمدربه الفرنسي، بعد أن باشر عملية إعادة التأهيل، إذ نشر الخبر عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".
وطمأن اللاعب الشاب، الجماهير المغربية، بعد الشكوك التي حامت حول قدرته على المشاركة في كأس أمم أفريقيا، بعد إجرائه عملية جراحية، بشهر إبريل الجاري، وهو الذي تلقى إصابة خطيرة على مستوى الكاحل في 30 مارس، جعلت موسمه ينتهي مبكراً. وأجرى حكيمي تدريبات خفيفة، ونشر صوراً له وهو في قمة التركيز على العمل، من أجل العودة سريعاً لأجواء المباريات، وبلوغ الجاهزية لمشاركة المنتخب المغربي، في أقوى منافسة أفريقية على مستوى المنتخبات.

 

مواضيع ذات صلة