أمرابط غير مرتاح ويفكر في المغادرة

أثارت الصحافة البلجيكية مؤخرا تدهور علاقة سفيان أمرابط بمكونات نادي كلوب بروج ومدربه الكرواتي لينكو، بسبب زيغ الدولي المغربي عن سكة الإنضباط وخرقه للقانون الداخلي وعدم إحترام زملائه.
أمرابط الصغير وحسب تقارير محلية، فقد هاج خلال إحدى الحصص التدريبية ودخل في شجار مع زميله السينغالي كريبان دياطا، تطور إلى تشابك بالأيدي وتوجيه سفيان للكمة قوية لرفيقه.
ويبدو أن اللاعب المغربي متشنج الأعصاب وغير سعيد في بروج، وغير راض عن وضعيته كبديل أو رجل طوارئ، وسيجالس نهاية هذا الموسم المسؤولين البلجيكيين لدراسة مستقبله وإمكانية الرحيل، رغم أن عقده مع كلوب لن ينتهي قبل يونيو 2022. 
 

مواضيع ذات صلة