سيميوني يتعهد بالاستمرار مع اتليتيكو مدريد رغم رحيل أبرز نجومه

تعهد دييغو سيموني مدرب اتليتيكو مدريد بالاستمرار مع النادي المنافس في بطولة الدرجة الأولى الإسبانية لكرة القدم رغم توقعات بمغادرة لاعبين كبار صفوف الفريق عقب نهاية الموسم . 
وقال المدرب الأرجنتيني البالغ من العمر 49 عاما إنه سيشرف على عملية تغيير الحرس القديم ويتطلع لإعادة بناء الفريق الفائز بلقب البطولة الاسبانية عام 2014 بينما احتل المركز الثاني هذا الموسم خلف برشلونة البطل.

وأضاف في مؤتمر صحفي قائلا: "أحب وظيفتي وأشعر بالتزامي الشديد تجاه النادي. أعرف أن الأمور دائما تزداد صعوبة عاما بعد اخر وهذا ما يكشف عن معدننا الحقيقي ويمنحنا الحماس". 
وأضاف :"سنخوض الموسم المقبل بلاعبين يشعرون بحماس كبير. يحدوني الأمل أن أتعامل مع المسؤولية الملقاة على عاتقي وكوني في اتليتيكو. سنحتاج لخط دفاع جديد مع الكثير من العناصر الجديدة ". ويواجه اتليتيكو تغييرات كبيرة بما في ذلك رحيل الرباعي الأساسي لخط الظهر والمؤلف من خوانفران ودييغو غودين وفيليبي لويس في صفقات انتقال حر بينما سينضم "لوكاس هرنانديز" إلى بايرن ميونيخ مقابل 80 مليون اورو (89.33 مليون دولار) . كما أعلن المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان الأسبوع الماضي أنه سيترك النادي مع احتمال انتقاله لصفوف برشلونة البطل. 
وتحدثت تقارير إعلامية انجليزية عن احتمال انتقال لاعب الوسط رودريغو إلى "مانشستر سيتي" بينما ثارت تكهنات عن مستقبل "دييغو كوسطا " مهاجم منتخب اسبانيا. وأضاف "مغادرة غريزمان خسارة كبيرة ليس فقط بسبب موهبته ولكن أيضا سنخسر الكثير من الأهداف التي سيصعب إيجاد بديل لها. خط الوسط كما هو وسيعمل بقية اللاعبين بكل قوة " . 
وجدد سيميوني، لاعب الوسط الأرجنتيني السابق، عقده حتى 2020 مع اتليتيكو مدريد بعد أن أمضى فترتين منفصلتين في الفريق كلاعب. وبهذا التمديد سيكون المدرب الأرجنتيني أكمل عشر سنوات في تدريب الفريق. وأحرز اتليتيكو مدريد بقيادة سيميوني سبعة ألقاب منها لقبان لاوروبا ليغ ولقب لكأس ملك اسبانيا إضافة للقب البطولة مرة واحدة. كما قاد المدرب الأرجنتيني الفريق لنهائي عصبة أبطال أوروبا مرتين في عامي 2014 و2016 ليخسر في النهاية أمام الغريم المحلي ريال مدريد. 

مواضيع ذات صلة