بعد تعرضه لأزمة قلبية.. المصائب تنهال على عائلة كاسياس

انهالت المصائب على حارس المنتخب الإسباني السابق إيكر كاسياس، فبعد أيام قليلة على خروجه من المستشفى بعد إصابته بأزمة قلبية خلال التدريب، أصيبت زوجته سارة كاربونيرو بمرض السرطان، وأجرت عملية جراحية. ووجهت زوجة كاسياس -التي تعمل مراسلة صحفية بإحدى القنوات الرياضية- رسالة باللغة الإسبانية إلى جمهورها عبر حسابها الرسمي على إنستغرام قالت فيها إنها أجرت بالفعل عملية جراحية قبل عدة أيام بعدما فاجأتها الحياة مرة أخرى بالكلمة المكونة من ستة أحرف (السرطان) عندما اكتشف الأطباء إصابتها بورم خبيث في المبيض. وأكدت سارة أن الأمور سارت على ما يرام، مشيرة إلى حسن حظها لاكتشافها المرض في وقت مبكر للغاية، وأنه لا تزال لديها بضعة أشهر من العلاج. وكان كاسياس (38 عاما) تعرض لأزمة قلبية مفاجئة أثناء التدريب مع فريقه الحالي بورتو البرتغالي أول الشهر الجاري، ونقل إثرها إلى المستشفى، وخرج منذ أيام، والشكوك تحوم حول تمكنه من مواصلة مشواره الاحترافي. 

مواضيع ذات صلة