مستقبل راموس في البرنابيو غير واضح

يبدو مستقبل مدافع نادي ريال مدريد الإسباني سيرجيو راموس في ملعب "سنتياغو برنابيو" غير واضح المعالم وسط حديث عن احتمال رحيل قائد تشكيلة "الملكي" عن الفريق خلال الصيف المقبل حسبما تداولته بعض وسائل الإعلام الإسبانية .

وبعد الموسم الابيض الذي مر به فريق الريال وخروجه خالي الوفاض محليا وأوروبيا، يبدو أن قائد منتخب إسبانيا يفكر بمستقبله بعيدا عن فريق العاصمة الإسبانية الذي انضم إليه من إشبيلية عام 2005.

وحسب برنامج "أل شيرينغويتو" الرياضي الإسباني فإن راموس الملق ب "بالمطرقة" يبحث جديا في الخيارات المتوفرة أمامه، ويفكر في خوض تجربة جديدة بإحدى البطولات الأوروبية الأخرى.

وكان مانشستر يونايتد الإنقليزي وباريس سان جيرمان الفرنسي حاولا التقصي عن وضع راموس (33 عاما) وحتى الآن كان الجواب الرفض المطلق، ولكن يمكن أن تتغير الامور لأن اللاعب غير متيقن من مستقبله بين أسوار النادي.

والحديث عن رحيل راموس يتردد كثيرا في مدريد، غير أن اللاعب وممثليه يلتزمون الصمت.

ويبدو أن مشكلة راموس مع فلورنتينو بيريس رئيس النادي (في غرفة الملابس بعد الإقصاء المذل من ثمن نهائي رابطة الأبطال على يد أياكس الهولندي)أثرت على علاقة القائد بفريقه وإدارته .

وذكرت صحيفة "أس" الإسبانية أن بيريز دخل غرفة تبديل الملابس بعد نهاية المباراة بخسارة قاسية للفريق (4-1) في الخامس من مارس الماضي، ووجه خطابا قاسيا للاعبين وحم لهم مسؤولية الأداء الضعيف والخروج القاسي من رابطة الأبطال.

غير أن راموس قاطع الرئيس ووجه له انتقادات بخصوص التخطيط صلب الفريق، وأكد أن اللاعبين حذروا الإدارة في وقت سابق وطالبوها بالتعاقد مع مهاجم قادر على تعويض رحيل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو .

واحتد النقاش بين الطرفين قبل أن يهدد بيريز راموس بالتخلي عن خدماته، ليرد قائد النادي الملكي بالقول "أعطني أموالي وسأغادر".

ويغيب راموس بسبب الإصابة عن منتخب "لاروخا" كما غاب عن الملكي في المباريات السبع الأخيرة في "الليغا".

مواضيع ذات صلة