بعد 672 دقيقة من الانتظار.. الكعبي يسجل

بدا غريبا بعض الشيء صمت الهداف أيوب الكعبي عن التهديف لمدة زمنية وصلت حد 672 دقيقة ليعود إلى التسجيل أي بمعدل سبع مباريات وما يزيد دون أن يبصم على العودة إلا خلال مباراة الحادية عشرة من البطولة الصينية التي تنفس من خلالها فريق هيبي فوزه الثاني في البطولة في مباراة كان فيها متعثرا بميدانه خلال الربع ساعة الأولى بهدفين لصفر قبل أن يستهل الدولي ايوب الكعبي مهرجان البحث عن الفوز بتوقيعه الهدف الاول في الدقيقة 25 من الشوط الاول ثم ضاعف زميله دونغ كويشينغ الحصة بالتعادل والفوز عند الدقيقتين 41 و44 من ذات الشوط وتنتهي المباراة بالحصة المذكورة . 
وكان الدولي أيوب قد سجل هدفه الثالث منذ أواخر شهر مارس قبل أن يعود بعد شهرين تقريبا ليوقع رابع أهدافه ويحصل بالتالي على فوزه الثاني في أسوإ بداية له ولفريقه هيبي .

 

مواضيع ذات صلة