ملعب رادس مهدد بالسقوط

زار فريق متكون من أمنيين ومسؤولين من الحماية المدنية بالإضافة إلى ممثلين لفريق الترجي الرياضي التونسي، مساء يوم الإثنين الماضي الملعب الأولمبي برادس للإطلاع على حالته قبل 4 أيام من موعد نهائي رابطة الأبطال الإفريقية بين الترجي والوداد البيضاوي، وقد تفاجأ الجميع بالحالة الخطيرة لبعض المناطق في المدارج العلوية وخاصة تلك الموجودة على مستوى المنعرج الجنوبي، حيث تبين وجود شقوق عميقة تتطلب التدخل العاجل والقيام بالإصلاحات الضرورية لتفادي أي كارثة قد تحصل، وعليه فقد تقرر غلق جزء من المدارج العلوية لمنطقة الفيراج خلال مقابلة النهائي على أن تنطلق أشغال الترميم والصيانة بعدها مباشرة.
وخلص الإجتماع الأمني الخاص بهذه المقابلة، لمجموعة من الإجراءات التنظيمية الخاصة، بالإضافة إلى تحديد عدد التذاكر التي سيتم وضعها رهن إشارة الجماهير والتي لن تزيد عن 20 ألف تذكرة ليكون الجمهور الحاضر خلال المقابلة في حدود الخمسين ألف متفرج باعتبار عدد المشتركين والدعوات الرسمية.

 

مواضيع ذات صلة