لهذا السبب سيسافر الزنيتي صوب الكان

في متغير فرضته وقائع لم يكن رونار يتوقعها ومنها تاخر الحارس منير المحمدي في اللحاق بالفريق الوطني في معسكر المعمورة الحالي بسبب التماس تقدم به للناخب الوطني قيد تمكينه من البقاء رفقة مالقا لغاية خوض لقاء السد،علمنا أن رونار قرر اصطحاب حارس الرجاء أنس الزنيتي ليكون اللاعب رقم 24 في اللائحة.
غلق اللائحة النهائية وحصر الأسماء فرض هذا الإجراء لأن رونار يستحيل ان ينتظر للسبت المقبل إنشاء الله كي ينهي المحمدي موسمه مع مالقا ويبقي على حارسين فقط.
لذلك كل المؤشرات تقول ان الزنيتي حاضر في مصر بعدما حضر في نسخة جنوب أفريقيا.

 

مواضيع ذات صلة