رونار سعيد بهذا الأمر قبل مواجهة بينين

بعدما تأهل المنتخب المغربي، بإستحقاق لدور ثمن نهائي كأس أمم إفريقيا 2019، سيلاقي أسود الأطلس في الدور المقبل سناجب بينين،على أرضية ملعب السلام الذي خاض فيه أسود الأطلس، مباريات الدور الأول،وهو المعطى الذي أسعد الناخب الوطني هيرفي رونار، الذي كشف لأعضاء طاقمه التقني بأن اللعب في ذات الملعب الذي شهد تحقيق المنتخب المغربي لنتائج إيجابية، ضد ناميبيا وكوت ديفوار وكذلك جنوب إفريقيا، سيساعد العناصر الوطنية على إكمال المشوار بنجاح، بعدما إستأنست بأرضية الميدان،وبأجواء الملعب.
وأكيد أن البقاء بملعب السلام، سيشكل قيمة مضافة للمنتخب المغربي، عكس منتخب بينين، الذي كان يخوض مبارياته في ملعب الإسماعيليةن مايؤكد أن أسود الأطلس، مطالبون أكثر من أي وقت مضى، على إستغلال هذا المعطى، وتحقيق إنتصار رابع، للزحف نحو ربع نهائي كأس أمم إفريقيا.

 

مواضيع ذات صلة