فرنسا تحذر سفيرها بتونس بسبب الوداد

أوردت صحيفة "موند أفريكا" بأن فرنسا وجهت تحذيرا لسفيرها بتونس "أوليفيير بوافر دافرور"على خلفية حشر نفسه في قضية الترجي التونسي والوداد البيضاوي والتي باتت تعرف بـ "مهزلة رادس".
وقالت ذات الصحيفة بأن باريس عبرت عن غضبها من سفيرها بتونس والذي تجمعه صداقة كبيرة برئيس حكومة تونس يوسف الشاهد، وأشارت الصحيفة بأن وزارة الخارجية الفرنسية قالت من خلال تحذيرها لسفيرها بأنه قام بـ" اصطفاف غير مدروس"، ودعته إلى الإلتزام بالإنضباط.
وكان السفير الفرنسي قد قام بمحاباة رئيس الحكومة التونسية، حيث ناصر الترجي على حساب الوداد البيضاوي، خلال الأحداث المؤسفة التي شهدتها مباراة إياب نهائي عصبة أبطال إفريقيا بملعب رادس، إذ دافع السفير الفرنسي عن الفريق التونسي من خلال تدوينة له موقعه بالتواصل الإجتماعي، بعد قرار "الكاف" بإعادة المباراة، نظرا لانعدام الأمن، قبل أن يتدارك السفير الموقف، حيث قام بإزالة تدوينته، بعدما شعر بزلته التي أثارت ردود أفعال كبيرة من الجانب المغربي.

 

مواضيع ذات صلة