ماذا هيأ بنعطية للأيام الـ12 العصيبة؟

سواء التحق مهدي بنعطية بتدريبات فريقه حاليا، أم ليس بعد، فإن الدحيل يعول عليه كثيرا خلال الأيام الـ12 العصيبة التي سيخوض فيها 3 مواجهات نارية بين 6 و17 من شهر غشت القادم، وكلها أمام نادي السد غريمه اللذوذ.

الدحيل يقيم معسكره التدريبي حاليا في البرتغال بقيادة مدربه البرتغالي روي فاريا، حيث يستعد لاستحقاقات الموسم المقبل الذي سيفتتحه يوم 6 غشت القادم بمباراة ذهاب دور ثمن نهائي عصبة أبطال آسيا، قبل أن يخوض مباراة الإياب يوم 13 من ذات الشهر، على أن يخوض مباراة السوبر القطري يوم 17 غشت. وكلها مواجهات ضد نادي السد.

بنعطية لم يبدأ تدريباته مع الدحيل منذ انطلاقتها كما لم يسافره إلى البرتغال للمشاركة في معسكره التدريبي، وذلك بترخيص من مدربه الذي منحه إجازة استثنائية بسبب مشاركته مع أسود الأطلس في نهائيات كأس أمم إفريقيا بمصر. وسيلتحق بنعطية بناديه الدحيل في البرتغال في أقرب وقت، لينضم لصفوف فريقه الذي يستعد لمواجهة السد في مسابقتين قويتين.

وإذا كان الدحيل سيعتمد على بنعطية في استحقاقات بداية الموسم المقبل، حيث المواجهات الحارقة أمام السد، فإن على الدولي المغربي أن يتهيأ بما فيه الكفاية حتى لا يقع ضحية أي تهاون أو استرخاء.

وتجدر الإشارة إلى أن بنعطية بات المغربي الوحيد في صفوف الدحيل بعدما انتقل زميله ومواطنه يوسف العرابي للعب في البطولة اليونانية الموسم القادم، حيث تعاقد مع نادي أولمبياكوس.

مواضيع ذات صلة