الحبيب سيدينو ل"المنتخب": فرض نظام الشركات سيجلب موارد جديدة

أوضح الحبيب سيدينو رئيس حسنية أكادير،بأن خطوة تحول الأندية الوطنية من جميعات رياضية، لشركات سيفيد الكرة المغربية، لتوسيع هامش ربحها في إطار إنفتاحها على الإستثمارات، وشدد المسؤول الأول داخل الفريق السوسي، في حديثه مع " المنتخب"،بأن فرض الشركات سيساهم في تقدم الكرة المغربية للأمام.
المنتخب: إبتداءا من الموسم المقبل، الأندية ستتحول من جميعات رياضية لشركات،كيف تنظر لهذه الخطوة؟
سيدينو: بكل تأكيد هي خطوة جد إيجابية، من أجل الرفع من موارد الأندية المغربية من الناحية المالية، وجعلها أكثر إنفتاحا على  الإستثمار،بعدما ظلت العديد من الفرق بالمغرب لسنوات تعاني لتدبير مواردها بشكل جيد،عموما أتمنى أن يكون تحول الأندية لشركات في صالح كافة الأندية،وضمنها فريقنا حسنية أكادير.
المنتخب: هل جهزتم أنفسكم داخل الحسنية لدخول نظام الشركة ؟
سيدينو: حسنية أكادير ومنذ مدة يفكر في الموضوع بشكل جدي، وسنكون إن شاء الله جاهزين من أجل التحول من جمعية رياضية إلى شركة رياضية، وأكيد أننا لن نعاني كثيرا لأننا نتوفر على كفاءات داخل الفريق بإمكانها أن تساعدنا على تجهيز أنفسنا لتنفيذ متطبات الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.
المنتخب: كيف تقرأ القرار  الذي إتخذه فوزي لقجع بضرورة فرض نظام الشركات الرياضية خلال اللقاء التواصلي الذي عقده بالصخيرات في الفترة الحالية بالضبط؟
سيدينو:  أظن بأن فوزي لقجع يريد الدفع بعجلة كرة القدم للأمام،لذلك ألح خلال اللقاء التواصلي الذي جمعه بممثلي أندية الكرة، وبحضور مختلف رؤساء الفرق، على ضرورة التحول لشركات،وأكيد أن عدم تساهل الجامعة مع أي فريق سيكون في صالح الكرة المغربية، التي أعتقد أنها قطعت أشواطا من حيث التقدم في أشغال البنيات التحتية، وكذا مراكز التكوين.

مواضيع ذات صلة