لهذا السبب باع الدفاع الجديدي اللاعب لكرو

كيفما كانت القيمة المالية لبيع اللاعب سعد لكرو الا أن المبرر يبدو مقنعا ومقبولا لأن الظهير الأيسر للفريق الدكالي تبقى له موسم واحد ورفض التجديد واشترط تمكينه من قيمة مالية كبيرة بل و بإمكانه التفاوض بداية من دجنبر مع اي فريق آخر وبمفرده،لذلك حاول الدفاع تفادي خروج لاعبه بالمجان وقام ببيعه للفريق الفوسفاطي الذي تقدم بأفضل عرض مالي للاعب نفسه و للدفاع الجديدي أيضا.
الفريق الدكالي رفض إعارة سعد لكرو لكل من الوداد و الجيش الملكي حتى لا يخسر اللاعب بالمجان بعد نهاية الموسم وهذه هي سياسة مكتب الدفاع الذكية و الناجعة فيما يخص بيع لاعبيه و هو مرجع كبير و قوي في سوق انتقالات اللاعبين.

 

مواضيع ذات صلة