الأحمدي وداكوسطا يثيران غضب الاتحاديين

شنت جماهير نادي الاتحاد السعودي، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، هجوما عنيفا على مدرب الفريق الشيلي خوصي سييرا بسبب غياب الدوليين المغربيين كريم الأحمدي ومروان داكوسطا عن لائحة الفريق الآسيوية التي ستخوض ما تبقى من منافسات عصبة أبطال آسيا لعام 2019، بدء من مباراة يوم الاثنين المقبل حيث سيواجه الاتحاد ذوب آهن الإيراني في ذهاب ربع نهائي عصبة أبطال آسيا. 

وكان مدرب الاتحاد قد أعلن خلال الأيام القليلة الماضية أنه سيعتمد على داكوسطا خلال ما تبقى من منافسات المسابقة القارية لهذا العام، مستغلا بذلك البنذ الوارد في لوائح الاتحاد الآسيوي والذي يقضي بالسماح لأي فريق بلغ دور ثمن النهائي تغيير أسماء لاعبيه المحترفين الأربعة.

لكن سييرا تراجع عن رأيه بعدما تبين له أن داكوسطا ليس جاهزا بعد. بينما الأحمدي أسقط من اللائحة الآسيوية من أول يوم دخل فيه الفريق المنافسات خلال الموسم الماضي.

ويعود سبب عدم جاهزية داكوسطا إلى الإجازة المتأخرة التي حصل عليه هو وزميله كريم الأحمدي عقب مشاركتهما في مسابقة كأس أمم إفريقيا 2019.

مواضيع ذات صلة