ورطة خالد بوطيب في الزمالك

شهدت الساعات الأخيرة رفض الدولي المغربي خالد بوطيب  إقتراحا من إدارة الزمالك المصري،  بالرحيل معاراً لأي فريق آخر مقابل 200 ألف دولار فقط يحصل عليها الزمالك في الموسم المقبل. وحدد بوطيب شرطاً أثار غضباً عارماً في فريقه المصري يتمثل في الحصول على قيمة راتبه السنوي كاملاً (2 مليون دولار) ، الذي كان يموله تركي آل شيخ رئيس الهيئة العامة للترفية السعودي سابقا، خلال تحالفه مع الزمالك قبل رحيله عن الكرة المصرية. وحاول أصحاب القرار في الزمالك التأكيد على صعوبة الوفاء بهذا الرقم بعد إنسحاب الممول السعودي ولكن دون جدوى، ووصلت العلاقة بين بوطيب وأمير مرتضى إبن رئيس الزمالك، إلى صدام  بعدما لوح اللاعب المغربي بورقة الاستمرار في الزمالك بلا مشاركة في المباريات وفسخ عقده في حالة عدم تسجيله في اللائحة والحصول على قيمة عقده كاملاً (4 ملايين دولار). ويواجه الزمالك مشكلة كبيرة بعدما تعاقد مع الثنائي المغربي أشرف بن شرقي ومحمد أوناجم إلى جانب وجود الثنائي التونسي فرجاني ساسي وحمدي النقاز وكاسونغو كابونغو الكونغولي ومعروف يوسف النيجيري، أي 6 لاعبين أجانب في  لائحته إضافة إلى المغربي بوطيب، ولا يحق للزمالك سوى تسجيل 5 لاعبين من هذه المجموعة في الموسم الجديد.

مواضيع ذات صلة