دفاع الرجاء لا يبشر بالخير

لعل استقبال ثلاثة أهداف في مباراة في عصبة الأبطال وأمام منافس نكرة  كي لا نقول عنه منافسا مغمورا، شيئ يثير القلق  بالفعل بشأن صلابة دفاع النسور الخضر ومستقبلهم في هذه المسابقة التي يراهن عليها الفريق بلاعبيه وجماهيره وكافة فعالياته الذهاب بعيدا فيها.
ودون التحامل على لاعب واحد وتحميله مسؤولية استقبال هذه الأهداف وهو المالي ساليف كوليبالي فان الأخطاء الدفاعية كانت مشتركة وبعض الأهداف كانت من هدايا مجانية ساهم فيها اللاعب عمر بوطيب وكذا زكرياء الوردي وغياب التغطية على المدافعين بدر بانون وفابريس نغا إضافة لتهور الحارس أنس الزنيتي في احدى الخرجات المجانية.
بداية وان كانت بالتعادل على ملعب المنافس الا أنها كانت حبلى بالدروس والخلاصات..لفريق يريد ان يقارع الكبار إلا أنه يحتاج لوزراء دفاع حقيقيون عكس ما كشفته هذه المباراة..
 

 

مواضيع ذات صلة