الشريف على هودج التكريم

ترسيخا لثقافة الإعتراف، نظمت جمعية قدماء لاعبي الدفاع الحسني الجديدي بتنسيق مع الائتلاف الوطني للديبلوماسية الموازية يوم الأحد الماضي بالشاطيء البلدي لمدينة الجديدة حفلا تكريميا لفائدة اللاعب الدولي السابق مصطفى فتوي الملقب ب"الشريف" أحد صناع ملحمة أديس أبابا وصاحب أسرع هدف في كأس أمم إفريقيا سنة 1976، وذلك بحضور ثلة من نجوم كرة القدم الوطنية والفنانين والعائلة الصغيرة والكبيرة للمحتفى به.  
وقد اختار المنظمون حديقة محمد الخامس التاريخية مكانا لإقامة حفل التكريم الذي نشطه بالتناوب كل من الزميل حسن لحمادي أحد مهندسي هذا العرس الرياضي الفني المتميز، والفنان الفكاهي ابن الحي المحمدي "فتيح"،  قدمت خلاله شهادات صادقة في حق اللاعب الدولي السابق "الشريف" تناولت محطات متعددة من مسيرته الرياضية سواء مع فريقه الأم الدفاع الحسني الجديدي أو صحبة المنتخب الوطني المغربي الذي جاوره لأزيد من عقد من الزمن، وتوج معه باللقب الإفريقي الوحيد الذي يزين خزانة كرة القدم الوطنية، كما قدمت للمحتفى به هدايا رمزية وتذكارية من قبل عدد من الفعاليات الرياضية والفنية التي أثثت هذا الحفل البهيج الذي اختتم بمباراة استعراضية جمعت بين قدماء المنتخب الوطني المغربي من مختلف الأجيال ونظرائهم الجديديين أجريت على ارضية رملية بالشاطيء البلدي الذي كان شاهدا على البدايات الأولى ، وسط حضور جماهيري لا يستهان به من أبناء الجديدة والمصطافين الذين استمتعوا بلقطات فنية رائعة بنجوم الكرة الوطنية.    

 

مواضيع ذات صلة