رئيس الإتحاد الدولي للكرة الطائرة يمد يده للأفارقة

على هامش النسخة 12 للألعاب الإفريقية التي تنظمها بلادنا، زار المغرب البرازيلي السيد أري غراسا فيلهو، رئيس الإتحاد الدولي للكرة الطائرة، معبرا عن رغبته في عقد جلسة عمل مع رؤساء اللجان الوطنية الأولمبية الإفريقية ورؤساء الجامعات الوصية على رياضة الكرة الطائرة، وهو ما جرى ترتيبه من قبل السيدة بشرى حجيج رئيس الجامعة الملكية المغربية للكرة الطائرة.
الجلسة التي انعقدت بأحد فنادق الرباط مساء أمس الأربعاء، تميزت على الخصوص بعرض رائع لرئيس الإتحاد الدولي، توجه فيها مباشرة للقيمين على الشأن الرياضي الإفريقي، متمنيا عليهم أن يساعدوه على بلورة برنامج تنموي ينهض بهذه الرياضة في القارة الإفريقية، بعد أن أصبحت الكرة الطائرة من الرياضات الرائدة في العالم، بجنسيها، كرة الطائرة داخل القاعة والكرة الطائرة الشاطئية.
وتخلل العرض الجذاب لرئيس الإتحاد الدولي للكرة الطائرة، استعراض بالأرقام للطفرات النوعية التي حققتها رياضة الكرة الطائرة عبر العالم، من خلال بطولاتها العالمية وما بتت تجتذبه من جماهير وأيضا من مستشهرين.
وتوجه رئيس الإتحاد الدولي للكرة الطائرة لعموم الحاضرين بالقول: "اعرف جيدا أن إفريقيا تتمتع على الخصوص برأسمال بشري غني وبجاذبية كبيرة للرياضة، وأنا موقن من أن الكرة الطائرة داخل القاعة والشاطئية، يمكن أن تتبوأ مكان الريادة بقارتكم، في ما لو أنجزت برامج للتطوير وفي ما لو تحصلت الجامعات الوصية على الدعم الكافي لتعميم هذه الرياضة، وأنا موقن من أنه إن اشتغلتم على استراتيجية واضحة المعالم، فستحصلون على نتائج مبهرة، أنا هنا لمساعدتكم على تعميم هذه الرياضة بإفريقيا الغنية بشبابها، وأقول لكم، لن أعدكم بتقديم الدعم المادي واللوجيستي بل إنني أتعهد بإعطائكم إياه من الآن، ولكن بشرط ان يتم إنفاق هذا الدعم على الوجه الصحيح.
أنا دائما ما أقول أن مال الرياضة يجب أن يذهب للرياضة، ودوري كرئيس للإتحاد الدولي للكرة الطائرة،أن أوظف الأموال التي نجنيها من البطولات العالمية على برنامج دعم الكرة الطائرة في كل القارات، هذا هو رهاني الكبير اليوم وغدا".

مواضيع ذات صلة