حمزة الحجوي يشيد بالحصيلة الرياضية للنادي خلال المواسم المنصرمة

عدسة: سمير كريم

عقدت مكونات نادي اتحاد الفتح الرباطي، يومه الثلاثاء 27غشت 2019،  لقاءا تواصليا مع وسائل الإعلام زوال يوم الثلاثاء بأكاديمية النادي بحي الفتح بمناسبة افتتاح المنافسات الرسمية للموسم الكروي الجديد 2019-2020: البطولة و كاس العرش.
قدم رئيس فرع كرة القدم بنادي اتحاد الفتح الرباطي حمزة الحجوي عرضا حول الاستراتيجية التي سيتبعها النادي للموسم الجديد و تطرق أيضا للحصيلة الرياضية للنادي خلال المواسم المنصرمة التي تكللت بتتويج الفريق بلقبي البطولة و كاس العرش ثم بلوغ نصف النهائي في نسختين متتاليتين في مسابقة الاتحاد الإفريقي و تحدث عن موضوع التكوين كحلقة مهمة ضمن طموحات وأهداف النادي وعن الهيكلة الحديثة التي اعتمدت خلالها الإدارة على لاعبين قدماء و عين في نفس الإطار عادل متني كمدير جديد للتكوين كما تقلد علاء المسكيني منصب مدرب الحراس و تعاقدت الادارة مع تقنيين جدد أجانب كالسينغالي ديمبا مباي المدرب السابق لجينيراسيون فوت السينغالي، كما استعرض الرئيس أرقاما تخص عدد اللاعبين الموجودين حاليا بمركز التكوين وبلغ عددهم 70لاعبا، و عدد اللاعبين الذين نجحوا في الاحتراف يتعلق الأمر ب38 لاعب انتقلوا إلى بطولات أوروبية بعد تلقيهم تكوينا داخل مدرسة الفريق و استغل الحجوي الفرصة لل 30 يحملون القميص الوطني في مختلف الفئات العمرية.
فتح رئيس نادي الفتح الرباطي الباب أمام الصحفيين لطرح أسئلة تتعلق بجميع التفاصيل المرتبطة بالنادي، شدد خلال جوابه على ضرورة مواصلة العمل القاعدي و الاهتمام بالتكوين عبر إطلاق مبادرة لاكتشاف المواهب يتم خلالها التسجيل عبر بوابة الكترونية مخصصة لهذا الغرض وصل عدد الأطفال المسجلين ل1500 طفل ثم مواصلة إقامة دوريات الأحياء التي يتم تنظيمها كل سنة و تأسيس ثقافة النادي المواطن.
 و بعد افتتاحية الرئيس، تحدث وليد الركراكي عن ظروف الاستعداد المثالية و  استيعابه دروس السنة الفارطة وأنه يعمل الآن على الاستفادة من مدرسة الفريق بدل تبذير الأموال في جلب لاعبين جدد لن يقدموا الإضافةحسب قوله، و أكد الركراكي في ختام تدخله أنه لن يبيع الوهم للجماهير الفتحية و أنه يجب في المقابل التحلي بالواقعية. 

 

مواضيع ذات صلة