تقرير المنتخب: خاليلودزيتش ينهي خدمة الحرس القديم

وهو يقلص اللائحة الأولية من 46 لاعبا والتي تعمدت الجامعة تعميمها، لتظهر أن العهد الجديد للفريق الوطني سيتسم بالإنفتاح الكلي على جميع اللاعبين المؤهلين لحمل القميص الوطني، إلى 27 لاعبا، يكون وحيد خاليلودزيتش الربان التقني الجديد للفريق الوطني، قد حدد بشكل أولي خارطة الطريق التي سيسير على هديها في تأسيسه لفريق وطني يتطابق مع منظوره التكتيكي ومع تحديات المرحلة القادمة.

نهاية الحرس القديم
كان متوقعا أن تضع كأس إفريقيا للأمم بمصر نقطة النهاية للمسار الدولي لعدد ممن أصبحوا عمداء للفريق الوطني، أو من اصطلح عليهم بالحرس القديم، فبرغم أن حضور أسماء بوصوفة والأحمدي وبنعطية وداكوسطا في اللائحة الموسعة، إلا أن ذلك لم يكن يعني قطعا، أن هناك نية للإبقاء على هؤلاء اللاعبين المخضرمين الذين منهم من أشهر إعتزاله اللعب دوليا، ومنهم من أومأ لذلك ومنهم من شارف بالفعل هذا الإعتزال لتقدمه في السن.
وأيا كان الأمر، فإن خلو لائحة الفريق الوطني من لاعبين شكلوا لسنوات النواة الصلبة للفريق الوطني، من بوصوفة والأحمدي وبنعطية وبوطيب وداكوسطا، يرمز إلى أن مرحلة وحيد ستتسم بتغيير كبير في جوهر النواة الصلبة للفريق الوطني، وأن عمادة هذا الفريق ستنتقل للاعبين من أمثال غانم سايس ونبيل درار ويونس بلهندة وحكيم زياش.

عودة تاعرابت
هي واحدة من مفاجآت لائحة الفريق الوطني المستدعاة لوديتي بوركينا فاسو والنيجر، فعادل تاعرابت مثل ذات وقت للفريق الوطني الفنان المبحوث عنه وسط أكوام من اللاعبين من ذوي المهارات العالية، إلا أنه لغاية الأسف سقط ضحية أفعال اتسم كثير منها بالتهور، كان آخرها مغادرته لمعسكر الفريق الوطني على عهد المدرب البلجيكي إريك غيريتس، ليوضع جدار بينه وبين الفريق الوطني، وكانت لذلك علاقة بتنقلاته العشوائية بين الأندية من دون أن تكون له أي بصمة.
المتغير الكبير الذي طرأ على عادل تاعرابت منذ انضمامه لبنفيكا البرتغالي أنه أصبح على هيئة تكاد تكون مثالية، لاعب تخلص من الوزن الزائد وبات أكثر انضباطا بل وترك الملكات الفنية التي بداخله تعبر عن نفسها بشكل رائع، ما يعني أن الفتي المشاكس فتح صفحة جديدة وقد استحق عليها فرصة أعطيته من الفريق الوطني، فهل يحسن القبض عليها؟

أين هي الأجنحة الدفاعية الطائرة؟
لرفع كل نوع من أنواع الإستغراب على سقوط إسمي أشرف حكيمي ونصير مزراوي من لائحة الفريق الوطني، فإن وحيد خاليلودزيتش امتثل لقرار كان قد اتخذه رئيس الجامعة فوزي لقجع، بعدم تكرار الخطإ الذي جرى ارتكابه في مباراة الكونغو الديموقراطية برسم تصفيات بطولة إفريقيا للأمم لأقل من 23 سنة، والتي شهدت سقوط المنتخب الأولمبي على أرضية الملعب قبل أن يفوز بالقلم ويحصل على فرصة استدراكية، حيث سيقابل شهر شتنبر القادم المنتخب المالي.
عملا بقرار رئيس الجامعة فإن وحيد سيضطر للتخلي لزميله باتريس بوميل مدرب المنتخب الأولمبي عن ثلاثة لاعبين هم نصير مزراوي وأشرف حكيمي ويوسف النصيري.

أسامة بأكبر علامة استفهام
سقوط الشاب أسامة الإدريسي المحترف بنادي ألكمار الهولندي، من لائحة 27 لاعبا وهو الذي حضر مع الأسود كأس إفريقيا للأمم الأخيرة بمصر، يطرح بالفعل علامات استفهام، فهل الأمر يعود لعدم اقتناع وحيد بمؤهلاته وهو الذي يعنبر من اللاعبين الواعدين في البطولة الهولندية؟ أم أنه مرتبط بعودة اللاعب عادل تاعرابت؟ أم أن هذا السقوط من اللائحة وقتي وغير نهائي؟ 

مواضيع ذات صلة