الجعواني ودع النهضة بالدموع والسراج مدرب مؤقت

عقد المكتب المسير لفريق نهضة بركان فرع كرة القدم برئاسة حكيم بنعبد الله الرئيس الجديد ،عشية يوم الاثنين الماضي بقاعة الاجتماعات للملعب البلدي ببركان لقاء صحفيا على خلفية الإقصاء المبكر من دور سدس عشر كأس العرش ،بالضربات الترجيحية التي كانت لصالح أصحاب الأرض شباب أطلس خنيفرة ، وهو الأمر التي تستسغه مكونات وعشاق الفريق البرتقالي، وخاصة من ناحية تدبير المباراة من طرف المدرب منير الجعواني ، علما أن المباراة كانت بيد حامل لقب النسخة الماضية ومتقدما بحصة هدفين لصفر إلى حدود الدقيقة 71 ،حيث أفلح فارس زيان من قلب الطاولة على الضيوف. ولم يكن من بد أمام الرئيس الجديد الذي وجد نفسه أمام امتحان صعب ،المطالبة بالانفصال عن الجعواني وكان هذا القرار ،قرار جماعي للمكتب المسير بعد اجتماعين طارئين، و في الكلمة التي ألقاه أمام الإعلام المحلي بحضور المدرب الجعواني وعميد الفريق محمد عزيز ومنير القادري بوتشيش عضو المكتب المسير ،ثمن العمل الجبار للمدرب الجعواني خلال الثلاث سنوات ونصف التي قضاها بمدينة بركان كان ثمارها لقب كاس العرش الموسم الفارط ووصيف بطل كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم  والأمر الذي لا يمكن لأي بركاني نكرانه ولكن حان وقت التغيير يضيف المتحدث علما أن البيت البرتقالي دائما مفتوح في وجه الجعواني . وبالدموع شكر المدرب المقال جميع مكونات الفريق البركاني من مكتب مسير ولاعبين وجمهور وأضاف أن ما حققه الفريق كان بمساهمة الجميع وتأسف كثيرا على الخروج المبكر من منافسات كأس العرش وأنه متفهم للقرار لأن مصلحة الفريق هي الأعلى. ولم يفوت حكيم بنعبد الله فرصة لقائه برجال الإعلام ليوضح أن الظرفية الحالية للفريق تم تكليف السراج عادل كمدرب مؤقت والإدارة في بحث وتفاوض مع مدرب جديد يصعب الإفصاح عنه لأنه لازال لم يتم الاتفاق النهائي و أضاف كذلك أن المكتب المسير سينفتح على الجماهير باعتماد بطائق الاشتراك بداية من 250 درهما . وفي الأخير تم توديع المدرب الجعواني بالورود و الهدايا وأخذت له صورة  جماعية مع الحضور .

 

مواضيع ذات صلة