نبيل درار: حالتي البدنية لا تسمح لي بالإعتزال

أكد نبيل درار أنه فخور بمواصلة تمثيل الفريق الوطني رغم بلوغه سن 33، مؤكدا بأن فكرة الإعتزال الدولي لم تراوده ولا تراوده في الوقت الحالي.
وتحدث درار خلال ندوة صحفية عن نفسيته وحالة الفريق الوطني بعد خيبة كأس أمم إفريقيا الأخيرة بمصر وقال: "شعرنا بإحباط شديد لأننا لم نتوفق ولم نكن عند حسن ظن الجمهور المغربي وتطلعات الشعب الذي إستبشر خيرا قبل ذهابنا إلى مصر، للأسف تعرضنا للإقصاء مبكرا وبصورة مفاجئة أمام البنين، ومرارة الخيبة ما زالت تطغى على نفسيتنا كلاعبين، إلا أن الحياة تستمر وشخصيا مسرور لأن مغامرتي مع الأسود متواصلة."
وعن سقوط بعض الثوابت المخضرمة وبداية تجديد الدماء داخل التركيبة البشرية للأسود قال ظهير فنرباتشي التركي: "نحن الآن في بداية الإشتغال مع ناخب وطني جديد هو وحيد خاليلودزيتش الذي جاء بمشروعه وأفكاره ولائحة اللاعبين الذين سيعتمد عليهم، أنا سعيد لأنني ما زلت أتشرف بحمل قميص بلدي وسأبقى كذلك ما دامت أنال الدعوات للقدوم لتمثيل وطني، شخصيا أنا في حالة بدنية جيدة ولا أفكر أبدا في الإبتعاد عن العرين أو إعلان الإعتزال الدولي، صحيح تقدمت في السن وتجاوزت 33 عاما إلا أنني أشعر بقدرتي على العطاء وتقديم الإضافة، كما أملك خبرة وتجربة مهمة لن أبخل في وضعها رهن إشارة الشباب واللاعبين الجدد الذين سيأخذون المشعل."

مواضيع ذات صلة