بشرى حجبج: حظوظنا قوية للتأهل لأولمبياد طوكيو 2020

أكدت بشرى حجيج رئيسة الجامعة الملكية المغربية للكرة الطائرة، أن المغرب كسب الرهان في تنظيم ألعاب إفريقية  من الطراز الرفيع،  والتي لقيت إشادة كبيرة من  طرف كافة الدول المشاركة والمنظمات الإفريقية والدولية بفضل التنظيم المحكم والعمل الكبير الذي قامت به وزارة الشباب والرياضة واللجنة المنظمة التي كسبت الرهان على جميع المستويات.
وبخصوص مشاركة الكرة الطائرة المغربية في النسخة 12 للألعاب الإفريقية التي نظمت بالمغرب أضافت  بشرى حجيج: «المنتخبين المغربي للكرة الطائرة الشاطئية ذكور وإناث شرفوا الرياضة المغريية في هذا المحفل الإفريقي، باحتلال المنتخب الوطني ذكور المرتبة الثانية والفوز بالميدالية الفضية، لكن سوء الحظ والوعكة المفاجأة التي تعرض لها نجم المنتخب المغربي زهير في الجولة الأخيرة والحاسمة لم تخدم مصالح المنتخب المغربي ذكور الذي اكتفى بالميدالية الفضية ويتصدر الترتيب العام الأفريقي، بحكم فوزه بلقب بطولة إفريقيا ومشاركته في بطولة العالم الأخيرة، وما زالت أمام المنتخب المغربي ذكور  ثلات محطات مهمة وحاسمة من أجل ضمان التأهل للألعاب الأولمبية طوكيو 2020، ونفس الشيء بالنسبة للمنتخب الوطني المغربي للإناث الذي فاز بالميدالية البرونزية في الألعاب الإفريقية وهو الان يحتل الرتبة الثانية افريقيا حسب ترتيب الاتحاد الدولي للعبة».
وتضيف بشرى حجيج: «المنتخبين المغربي للكرة الطائرة الشاطئية ذكور وإناث يتوفران على حظوظ قوية لتمثيل المغرب في نهائيات الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، وليس من السهل الوصول إلى المراتب المتقدم على الساحة الأفريقية والتي تطلبت تضحيات وإشتغال بكل حب ووفاء. بالمناسبة أناشد كافة مكونات عائلة الكرة الطائرة مواصلة العمل وبكل جدية كل حسب اختصاصه قصد الرقي بمنتوجنا الرياضي وتحقيق المزيد من النتائج المشرفة للرياضة الوطنية وإعلاء راية المغرب في المحافل القارية والدولية».  

 

مواضيع ذات صلة