التهديد الذي يخشاه حمد الله حدث مبكرا

يسارع عبد الرزاق حمد الله الزمن من أجل العودة إلى الملاعب يوم الجمعة القادم 13 شتنبر والمشاركة في المباراة أمام نادي الشباب برسم الدورة الثالثة من منافسات البطولة السعودية.

ويخشى حمد الله أن تؤثر الفترة التي غاب فيها عن الملاعب، عن مساره التهديفي حيث يرغب في الدفاع عن لقبه هدافا للموسم اماضي والبحث عن التتويج بلقب الهداف مرة أخرى.

ولعب حمد الله حتى الآن 71 دقيقة فقط، وكانت في مباراة الدورة الأولى أمام نادي ضمك (2 – 0) حيث غادر الملعب بعد إصابة في كاحله الأيسر الذي تعرض للالتواء، لكنه غاب بعد ذلك عن مباراة الدور الثانية أمام الفتح (1 – 0). وفي المقابل لعب كل من عمر خربين وبافتيمبي غوميس لاعبي الهلال ومتصدري لائحة الهدافين حتى الآن بـ3 أهداف لكل منهما، دقائق أكثر من حمد الله.

ففيما لعب غوميس 142 دقيقة في مباراتين، لعب خربين 101 دقيقة في مبارتين أيضا. 

مواضيع ذات صلة