هذا هو التهديد الذي يخشاه حمد الله

يخشى عبد الرزاق حمد الله الذي استأنف تدريباته الجماعية مع النصر، بعد غياب لعدة أيام بسبب إصابته بالواء في كاحله الأيسر، أن تتكرر إصابته مستقبلا، على غرار ما يحدث عادة للعديد من المصابين بنفس الالتواء، والذين لا يعالجون بالشكل المطلوب.

ويستعد حمد الله للعودة للملاعب من خلال المباراة التي سيخوضها النصر يوم السبت القادم أمام نادي الشباب برسم الدورة الثاثلة من منافسات البطولة السعودية، في وقت توصل فيه بتحذير من الدكتور أحمد القرني استشاري جراحة العظام في السعودية والمتخصص في الإصابات الرياضية وحراحة القدم والكاحل، والذي صرح قائلا: "أكدت الفحوصات الطبية التي أجريت لحمد الله إصابته بالتواء بسيط في مفصل الكاحل سييستغرق علاجه من أسبوعين إلى أربعة أسابيع، وإذا كان الالتواء شديدا فستزيد مدة العلاج إلى ستة أسابيع". وأضاف: "إذا تم علاج اللاعب بالشكل المطلوب وتمت إراحته جيدا فستضعف فرصة تكرار إصابته في هذا الموضع، ومن المعروف أن أي لاعب يصاب بالتواء شديد في المفصل، يصبح معرضا لتكرار الإصابة أكثر من مرة". وكشف القرني عن أن الإصابة إن لم تكن كسرا أو قطعا كاملا في أربطة المفصل، فإن فترة العلاج تكون أسهل وأسرع".

مواضيع ذات صلة