إستنفار قبل جمع الجامعة

تعقد الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم جمعها العام السنوي يوم الإثنين 16 شتنبر2019  بالصخيرات، والذي سيكون محطة مهمة لمناقشة قضايا كبرى تهم الكرة الوطنية و مناقشة مقترحات اليوم الدراسي كما ستكون فرصة للعائلة الكروية الوقوف عند أهم ما حققه فوزي لقجع للكرة الوطنية بعد أن باشرالعديد من الإصلاحات، وفتح العديد من الأوراش، حتى وصفه كثيرون بأٌقوى رئيس في تاريخ اللعبة بالمغرب.
ولعل ما يبرز قيمة التحول الذي عرفه أكبر جهاز رياضي بالمغرب، خارطة طريق العمل التي ينهجها رئيس جامعة كرة القدم السيد فوزي لقجع حيث بدأ بمواصلة الإصلاح وهذه كانت أولى الخطوات الصحيحة، ثم السير قدما نحو تنزيل برنامجه الجامعي ومشروعه الهادف لتطوير اللعبة، وتتجلى قيمته أيضا في وصوله للمكتب التنفيذي بالكاف.
ويعتبر مشروع الجامعة كبيرا، إذ عمل على النهوض بكرة القدم الوطنية على مستوى البنيات التحتية، ودعم الأندية، وتطوير التحكيم، ودعم التكوين والتأطير التقني، وتبادل الرؤى بين مختلف الأطر الوطنية والفاعلين في الميدان، والتواصل مع المدربين، فضلا عن إستراتيجية 2016 -2026، والتي همت أساسا في هيكلة الإدارة التقنية الوطنية ووضع برنامج وطني للتكوين على المدى المتوسط، وإعادة هيكلة مراكز التكوين على المستوى المركزي، وإطلاق مراكز جهوية للتدريب تابعة للجامعة وإصلاح مراكز التكوين التابعة للأندية، فضلا عن مراجعة مخططات تنظيم مختلف البطولات الوطنية، كما عمل المشروع إلى مواكبة الأندية، سواء على مستوى التكوين الإداري، و تحويل الأندية من جمعيات إلى شركات رياضية.

 

مواضيع ذات صلة