عصبة الأبطال: الأندية العربية ورهان الوصول لدور المجموعات

تتطلع الفرق العربية المشاركة في عصبة أبطال أفريقيا، للاقتراب من التأهل لمرحلة المجموعات للمسابقة القارية، حينما تخوض فعاليات ذهاب دور السدس عشر، والتي تبدأ غدا الجمعة حتى يوم الأحد المقبل.
ويمثل الكرة العربية في البطولة الأهم والأقوى على مستوى الأندية في القارة السمراء 11 فريقا، هم الترجي والنجم الساحلي التونسيان، والأهلي والزمالك المصريان، واتحاد الجزائر وشبيبة القبائل الجزائريان والرجاء البيضاوي والوداد البيضاوي المغربيان، بالإضافة للهلال السوداني والنصر الليبي ونواذيبو الموريتاني.
ويخوض الهلال أصعب الاختبارات العربية في هذا الدور، عندما يحل ضيفا على إنييمبا النيجيري، الفائز باللقب عامي 2003 و2004.
ويأمل الفريق العربي، الذي بات الممثل الوحيد للكرة السودانية في المسابقة، عقب خروج منافسه العتيد المريخ من الدور التمهيدي، في اجتياز عقبة نظيره النيجيري، الذي يحلم باستعادة بريقه في الملاعب الأفريقية بعد فترة طويلة من الغياب.
وكان الهلال تخطى عقبة الدور التمهيدي بشق الأنفس، بعدما تعادل في مجموع مباراتي الذهاب والعودة مع منافسه رايون سبور الرواندي، لكنه حجز بطاقة التأهل لدور السدس عشر بعد تفوقه في فارق الأهداف المسجلة خارج الأرض، حيث تعادل 1 / 1 في كيجالي وبدون أهداف بالسودان.
ويواجه النجم الساحلي التونسي، الفائز باللقب عام 2007، في مواجهة محفوفة بالمخاطر، حينما يلاقي مضيفه أشانطي كوطوكو الغاني، الذي توج باللقب عامي 1970 و1983.
ويتطلع النجم للعودة إلى مرحلة المجموعات التي غاب عنها في النسخة الماضية، بينما يحلم الفريق الغاني بالظهور في هذا الدور بعدما ابتعد عنه فترة ليست بالقصيرة.
ويلعب اتحاد الجزائر مباراة ليست بالسهلة أمام غورماهيا الكيني، الذي يبحث عن تحقيق المفاجأة، بينما يستضيف شبيبة القبائل، الذي توج بالكأس عامي 1981 و1990، فريق هورويا كوناكري الغيني، الطامح للمشاركة في دور المجموعات للنسخة الثالثة على التوالي.
ويخرج الزمالك، الذي يمتلك 5 ألقاب في المسابقة كان آخرها عام 2002، لملاقاة مضيفه جينيراسيون فوت السنغالي، حيث يخوض الفريق الأبيض المباراة وهو منتش بتتويجه مؤخرا بلقب كأس مصر للمرة السادسة في آخر سبع نسخ للبطولة المحلية.
ويبدو طريق الأهلي، صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالمسابقة برصيد ثمانية ألقاب كان آخرها عام 2013، ممهدا للمشاركة في دور المجموعات، حيث يلعب أمام مضيفه كانو سبورت بطل غينيا الاستوائية، الذي يشارك للمرة الأولى في هذا الدور.
ويخوض الترجي التونسي مواجهة ليست بالصعبة أمام مضيفه إليكت سبور التشادي، بينما يستعد ممثلا الكرة المغربية الوداد والرجاء لخوض مواجهتين عربيتين خالصتين أمام نواذيبو والنصر على الترتيب.
وتجرى في الدور ذاته العديد من المواجهات الأخرى، حيث يلتقي مازيمبي بطل الكونغو الديمقراطية، الذي فاز باللقب خمس مرات، مع مضيفه فوسا جينيور بطل مدغشقر، بينما يلتقي ماميلودي صن داونز الجنوب أفريقي، حامل اللقب عام 2016، مع مضيفه كوتي دي أور من سيشيل.
ويلعب فيطا كلوب بطل الكونغو الديمقراطية، الذي فاز بالكأس عام 1973، مع مضيفه كارا الطوغولي، ويواجه غرين إيغيلز الزامبي ضيفه بريميرو دي اغوسطو الأنغولي، ويلتقي بيترو أتلتيكو الأنغولي مع ضيفه كمبالا سيتي الأوغندي.
كما يلتقي يانغ أفريكانز الطنزاني مع ضيفه زيسكو يونايتد الزامبي، وبلاتينيوم الزيمبابوي مع ضيفه يونياو دو سونغو الموزمبيقي.

 

مواضيع ذات صلة