بطولة العالم لألعاب القوى ستشهد أكبر تعديلات والأولى من نوعها في تاريخ اللعبة

تشهد بطولة العالم لألعاب القوى (الدوحة 2019)، التي ستحتضنها قطر، ما بين 27 شتنبر الجاري و6 أكتوبر المقبل، أكبر تعديلات والأولى من نوعها التي يقرها الاتحاد الدولي للعبة على مستوى جدولة إقامة المنافسات.

وأوضحت وسائل إعلام محلية، اليوم الخميس، أن هذه التعديلات التي ستطال منافسات هذه البطولة التي تنتظم لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط، ستشمل، على وجه الخصوص، إقامة المنافسات ليلا وإلغاء الحصص الصباحية، وتنظيم ماراثون منتصف الليل والذي سيكون الأول من نوعه في العالم.

كما سيشهد النظام الجديد للبطولة، التي ستضم 49 منافسة على مدار عشرة أيام، إقامة سباق 4400 متر تتابع مختلط للمرة الأولى على المستوى العالمي قبيل دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020.

ونقلت المصادر ذاتها عن رئيس الجامعة الدولية لألعاب القوى، البريطاني سيباستيان كو تأكيده أن هذه التعديلات ستكون "جديدة ومثيرة" وأن الهدف منها جذب أكبر عدد من المشاهدين حول العالم، مضيفا أنه بالإمكان، على هذا المستوى، التعلم والتأقلم استعدادا لطوكيو 2020، وذلك في إشارة إلى دورة الألعاب الصيفية المقبلة التي ستستضيفها العاصمة اليابانية.

وبحسب الجهة المشرفة على التنظيم، من المنتظر ان يشارك في النسخة ال17 من بطولة العالم لألعاب القوى (الدوحة 2019)، التي ستجري منافساتها داخل ملعب خليفة الدولي، وعلى كورنيش الدوحة، نحو ألفي لاعب ولاعبة ممثلين لنحو 213 دولة، على ان هذا الرقم سيواكبه نحو 700 إعلامي يمثلون وكالات أنباء دولية وعدد من القنوات الرياضية العالمية الى جانب صحفيين رياضيين ومراسلين.

وتجدر الإشارة الى أن الدوحة، التي كانت قدمت ملف ترشيحها لاستضافة هذه البطولة الى جانب مدينة برشلونة ويوجين بولاية أوريغون بالولايات المتحدة، تم الإعلان عن اختيارها لتنظيم هذه المنافسات عقب اجتماع كانت استضافته موناكو في 18 نونبر 2014.

مواضيع ذات صلة