إحباط كبير يصيب هذين الأسدين

أصيب عبد الرزاق وحمد الله بخيبة أمل كبير بعدما خرجا مع فريقهما النصر من عصبة أبطال آسيا، عقب الخسارة أمام السد القطري في إياب ربع نهائي المسابقة (1 – 3)، والتي أقيمت في العاصمة القطرية الدوحة.

ورغم أن حمد الله سجب هدفا في المباراة (د.) إلا أنه لم يكن كافيا ليحدث الفرق ويقود النصر نحو التأهل، مع العلم أن مباراة الذهاب بالرياض انتهت نصراوية بـ3 – 1.

وتجدر الإشارة إلى أن أمرابط وحمد الله شاركا معا لأول مرة في المسابقة الآسيوية، بعدما كان الأمر مقتصرا فقط على مشاركة حمد الله المسجل في لائحة الفريق الآسيوية، قبل أن يضيف مدرب الفريق روي فيتوريا أمرابط إلى لائحة فريقه خلال دور الربع.

مواضيع ذات صلة