تاج زيدان وحلم غوارديولا

يعود الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد الإسباني، اليوم، إلى عصبة أبطال أوروبا من بوابة ملعب فريق باريس سان جيرمان، باحثًا عن استعادة التاج الذي توجّه ملكًا بين مدربي المسابقة العريقة 3 مرات متتالية، ليصبح أول مدرب في تاريخ المسابقة "بصيغتيها الجارية والسابقة" يحرز اللقب في ثلاثة مواسم على التوالي.
في المقابل، يأمل الإسباني بيب غوارديولا، مدرب مانشستر سيتي، تحقيق حلم ناديه بالحصول على لقب عصبة أبطال أوروبا، الذي لم يسبق لهم الظفر به. إذ يسعى الإسباني إلى تخليد اسمه في ذاكرة النادي الإنجليزي بتحقيق اللقب الأوروبي، التي يستهل مشواره القاري فيها ضيفًا على شاخطار دونيتسك الأوكراني اليوم، ضمن منافسات المجموعة الثالثة لدور المجموعات. وتبقى أفضل نتيجة للسيتي في عصبة الأبطال مع سلف غوارديولا مانويل بيليغريني، حيث بلغ الدور نصف النهائي في الموسم الأخير للمدرب الشيلي (2015ـ2016). ولا يقتصر التعثر الأوروبي لغوارديولا على سيتي، بل فشل في إحراز اللقب في ثلاثة مواسم أمضاها مع بايرن ميونيخ الألماني (2013ـ2016). ولا يزال المدرب الكطالوني باحثًا عن إضافة لقب قاري ثالث إلى رصيده.

 

مواضيع ذات صلة