الوداد تصدى لحماقات ويليام جيبور

ويليام جيبور يريد أن يجعل من الوداد وزيعة٬ بل يريد كما قال أحد قدماء الفريق أن يجعل منه محلبة كما فعل قبل 3 مواسم لما استلم منحه ورواتبه وعلق تاركا الفريق في عرض البحر في عصبة الأبطال رافضا إكمال المغامرة رفقة السينغالي مرتضي فال والكونغولي فابريس اونداما.
والمثير في مفارقة غريبة أن هذا الثلاثي يوم غادر الوداد تعرضوا لانتكاسة وإفلاس حقيقي فجيبور تردد بين أمريكا و النصر السعودي وهو عاطل منذ 3 مواسم باستثناء عودته غير الموفقة للوداد وظهوره في عدد محدود من المباريات وفال وأونداما أصبحا  منسيان.
جيبور غادر دون إشعار هذا الموسم أيضا وكتب على أنستغرام يوم كان الفريق يواجه تحدي الدورات الأخيرة  بالبطولة و عصبة الأبطال ليواصل ممارسة هوايته ويطالب عبر الفيفا بمستحقاته.
الوداد كان حكيما هذه المرة ولجأ للجامعة وأخبرها بعكس رواية جيبور الذي أكد للفيفا أنه لم يتوصل لا برواتب و لا منح منذ جاء للوداد ولتؤكد الجامعة أن الوداد من حقه فسخ عقد جيبور بعد التأكد من عكس ما صرح به وتوصله بكل مستحقاته . اللاعب الليبيري ارتمى في حضن الفجيرة بالإمارات من أجل صيد جديد.

 

مواضيع ذات صلة