العميد عبد الحميد خلق الحدث بحديقة الأمراء

ألحق يونس عبد الحميد وفريقه رانس ثاني هزيمة بباريس سان جيرمان هذا الموسم، والأولى بملعب حديقة الأمراء منذ 6 أشهر وتحديدا آخر سقوط له بالديار ضد مانشستير يونايتد شهر مارس في عصبة الأبطال.
رانس شبح الباريسيين الأول فاز عليهم في آخر جولة بالليغ1 الموسم الفارط، وعاد ليقهرهم مساء أمس بهدفين نظيفين أنهيا عذرية شباك نافاس ضمن سابع دورات البطولة، بحضور عبد الحميد كالعادة طيلة 90 دقيقة بشارة العمادة، موقفا زملاء نيمار ودي ماريا ومساهما في بقاء الشباك نظيفة، محققا فوزا رائعا وتاريخيا قدم من خلاله هدية الصدارة المشتركة لمواطنه عليوي وأونجي.

 

مواضيع ذات صلة