الأسود في وجدة والمحليون في بركان

كشف رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بأن مباريات الفريق الوطني سواءا الأول أو المحلي ستخرج عن المدن الكلاسيكية التي دأبت على إحتضانها.
ولمح رئيس الجامعة كون مدينة وجدة أصبحت تتوفر اليوم على ملعب من المستوى العالي وبمقدوره أن يكون مسرحا لمباراة المنتخب الوطني ضد منتخب ليبيا يوم 11 أكتوبر وهي مباراة ودية تدخل ضمن تواريخ الفيفا.
كما أنه من المنتظر أن يستضيف المنتخب المحلي نظيره الجزائري برسم المباراة الفاصلة المؤهلة لكأس إفريقيا للأمم للمحليين 2020.

مواضيع ذات صلة