الحجوي مستاء من تسريبات قضية التكناوتي

اضطر رىيس نادي الفتح الرباطي السيد حمزة الحجوي لمجاراة عدد من محبي الوداد بعد القرار الصادر عن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.والذين اتصلوا به لما توسموا في شخصه ومن ثقافة ومرجعية ونزاهة فكرية بعدما تعمد البعض تسريب اسمه ووضعه ضمن خانة الذين طالبوا بمعاقبة مشددة ومغلظة للتكناوتي.
ولأن هذه ليست الحقيقة وان الحجوي كان من الذين طالبوا بتنفيذ حرفي للقانون في فصله 101 وهو معاقبة الحارس ب3 أشهر لكنه دعا إلى أن تكون عقوبة غير نافذة بإعمال اجتهاد خاص من شأنه أن يحفظ للحارس تنافسيته .
وأمام كم الاتصالات التي تلقاها السيد الحجوي من فعاليات ودادية كما ابلغتنا هذه الفعاليات، كان كالعادة لبقا ومحترما في ردوده ومتواصلا مع الجميع وأوضح مواقفه فلا داخل هذه المتاهة بدأ غاضبا من أمرين: التسريب وتزييف الحقائق.

 

مواضيع ذات صلة